طباعة
الإثنين, 27 أيار 2019 14:51

مجلس النقابة الوطنية للصحفيين يؤكد تضامنه مع الأستاذة الدكتورة المستقلة إرادة الجبوري

بغداد
تعرضت الزميلة الدكتورة إرادة الجبوري أستاذة كلية الإعلام بجامعة بغداد، وعضو مجلس النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، إلى حملة جائرة ومغرضة تشنها جيوش إلكترونية تابعة لجهات سياسية معروفة، على خلفية سؤال علمي ورد في إنموذج أسئلة امتحان مادة (التربية الإعلامية والرقمية) لطلبة كلية الإعلام.
وإذ يؤكد مجلس النقابة تضامنه المطلق مع الدكتورة إرادة الجبوري، الشخصية المهنية المستقلة، فأنه يدين جميع حملات التشويه والتحريض التي تتعرض لها.

وتجدر الإشارة إلى أن الحملة الجائرة تلك، وظفتْ على نحوٍ خاطئ وجاهل، خبراً طُرحَ مثالاً للأخبار الزائفة التي تنشرها بعض المؤسسات الإعلامية وتتداولها من دون أية مراعاة لاشتراطات المهنة الصحفية وأخلاقياتها، وإذ جاء الخبر/ المثال في إطار سؤال ضمن أسئلة امتحانية ليست متاحة للنشر بالطبيعة، إلا أن صورة لنسخة من الأسئلة تم تسريبها، الأمر الذي يحمل دلائل استهداف موجهة ومقصودة لتدريسية كرست معظم سنين حياتها لمهنتي الصحافة والتدريس الجامعي، وتخرج على أيديها اجيال من الإعلاميين والباحثين.

وتطالب النقابة الوطنية للصحفيين وزارة التعليم العالي والبحث والعلمي بإنصاف الأستاذة الدكتورة إرادة الجبوري، ومحاسبة مَنْ عمل على تسريب صورة نسخة من اسئلة مادة التربية الإعلامية والرقمية، وإنزال العقوبة العادلة به؛ لخيانته الأمانة المهنية والعلمية.

ويدعو مجلس النقابة إلى إبعاد الموضوع عن المهاترات الإعلامية والسياسية، وعدم تحميله أكثر مما يحتمل، فضلاً عن احترام استقلالية الجبوري، والمؤسسة الأكاديمية أيضاً.

مجلس النقابة الوطنية للصحفيين
في العراق
27 ايار 2019

قراءة 2048 مرات