طباعة
الأربعاء, 01 آب/أغسطس 2018 11:59

النقابة الوطنية تُدين إنتهاكات لحقت بصحافيين في البصرة كانوا يُغطون التظاهرات

بغداد – NUJI

تُدين النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، الإنتهاكات التي تعرض لها ثلاثة من الصحافيين في محافظة البصرة أمس الثلاثاء أثناء تغطيتهم التظاهرات التي تجري هُناك.

وتؤكد النقابة أن الإعتداءات التي طالت الصحافيين الثلاث تدخل ضمن سلوكيات وإجراءات الحد من حُرية الإعلام ومنعه من تغطية إحتجاجات المواطنين الذين يُطالبون بحقوقهم مُنذ أكثر من ثلاثة أسابيع.
وإعتدت القوات الأمنية على مُراسل قناة الحُرة عراق سعد قصي وحاولت مُصادرة كامرته، عصام السوداني المربد، بالإضافة إلى مصور وكالة رويترز في محافظة البصرة.
وتمثلت الإعتداءات الثلاثة بمنع من التغطية ومحاولة مصادرة الكاميرات، بالإضافة إلى تدقيق محتوى ما سجله مراسل إحدى الفضائيات من قبل عناصر في القوات الأمنية كانت تفض إعتصام المتظاهرين أمام مبنى مجلس محافظة البصرة.
وقال مسؤول وحدة الرصد في النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، مصطفى سعدون، "هذه ليست المرة الأولى التي يُمارس فيها بعض عناصر القوات الأمنية العراقية تصرفات تحد من حُرية الإعلام وتُضيق على الإعلاميين".
وأضاف "من الضروري أن تعمل الحكومة العراقية على مُحاسبة مُرتكبي تلك الإنتهاكات وتدريب عناصر الأمن على كيفية التعامل مع الصحافيين وعدم تكرار الخروقات التي يرتكبونها كُل مرة".

قراءة 4251 مرات