wrapper

الأحد, 19 تشرين2/نوفمبر 2017 11:14

النقابة الوطنية تُطالب بمحاسبة حماية مسؤول محلي إعتدوا على صحافيين

بغداد - NUJI
طالبت النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، بضرورة عدم السماح لحماية محافظ نينوى المقال نوفل العاكوب، بالإفلات من العقاب على خلفية تعرضهم بالضرب لصحافيين في محافظة نينوى.
ووصلت معلومات من زملاء عاملين في محافظة نينوى تُفيد بتعرض إثنين من الصحفيين العاملين في قناة الموصلية للضرب المبرح من قبل قوة مُسلحة تابعة لمحافظ نينوى المُقال نوفل العاكوب.
وقال زملاء لمراسل قناة الموصل سالم الماسي ومصورها علي النعيمي، إن "قوة مسلحة تابعة للمحافظ المقال نوفل العاكوب إعتدت بالضرب على الزميلين أثناء تغطيتهما للأوضاع في مدينة الموصل".
ويُظهر مقطع فيديو بثته قناة الموصلية الإعتداء الذي نفذه شخصين يرتديان الزي المدني قبل أن يلوذا بالفرار بسيارة عسكرية يُقال بحسب المعلومات إنها تابعة لحشد 17 التابع للمحافظ المقال نوفل العاكوب".
وتُعرب النقابة الوطنية للصحفيين في العراق عن إستغرابها للإعتداء غير المبرر الذي تعرض له مراسل ومصور قناة الموصلية، وتؤكد أن تلك التصرفات تدخل ضمن عمليات الإستهداف المستمر للصحافيين العراقيين.
وقال مسؤول وحدة الرصد في النقابة الوطنية للصحفيين في العراق مصطفى سعدون إن "على السلطات العراقية عدم السماح لمرتكبي الإنتهاك ضد مراسل ومصور قناة الموصلية بالإفلات من العقاب".
وأضاف "هُناك ضرورة قصوى لوقف الإعتداءات التي يتعرض لها الصحافيون، وإيقاف إستهانة بعض المسؤولين وحماياتهم بالعمل الصحافي وكوادره".
وتؤكد النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، إستعدادها بالتعاون مع شبكة المحامين المتطوعين لرفع دعوى قضائية ضد المعتدين ومُساعدة الصحافيين في محاسبة المعتدين عليهم.

قراءة 1476 مرات

نبذة

هذا الموقع هو الموقع الرسمي الخاص بالنقابة الوطنيــــــة لـلـصـحفيين في العراق. الموقع يعني بنشر جميع نشاطات النقابة أضافة الى أهم الأخبار العالمية والعربية والعراقية وفي مختلف المجالات.

logo-down

إتصل بنــا

العنوان : العراق -بغداد، حي السعدون، محلة 101، زقاق 20، دار12

موبايل :009647704300067

البريد الالكتروني:   عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شركاء النقابة

ims     irex     ned