; ; مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : الأربعاء, 19 أيلول/سبتمبر 2018
الأربعاء, 19 أيلول/سبتمبر 2018 10:07

5 أدوات لسرعة إنجاز العمل الصحفي عبر الإنترنت

بغداد – NUJI

المصدر: شبكة الصحفيين الدوليين 
في الصحافة الإلكترونية لا يرتبط السبق الصحفي بسرعة الوصول إلى الخبر فحسب، بل يرتبط أيضًا بسرعة نشره، لذا أصبح عامل السرعة في النشر هو أحد الصفات المهمة التي يتسم بها الصحفي الإلكتروني الجيّد.

تقدّم شبكة الصحفيين الدوليين في هذا التقرير مجموعة من خمس أدوات يمكن للصحفي استخدامها ليسرع من عمله على شبكة الإنترنت من دون أن يفقد الدقة المطلوبة.

Ocr space واستخراج النص من الصور

خلال العمل الصحفي نحتاج أحيانا لتفريغ النص المكتوب داخل الوثائق المتاحة لدينا بصيغة صورة أو ملف PDF، وكنا في السابق لا نجد مفرًا من إعادة كتابه النص يدويًا، وهو أمر يتطلب مجهودا ووقتا كبيرا أحيانا، لكن بواسطة هذه الأداة يستطيع الصحفي استخراج النص كاملا من الصور بلغة عربية سليمة وبضغطة زر.

موقع "Ocr space" متخصص فقط في استخراج النصوص من الصور، ويدعم رفع صيغ متعددة من الصور كما يدعم أيضا ملفات PDF، ويوفر الموقع أداة تحويل تعمل بـ25 لغة من بينها اللغة العربية.

بعد الدخول إلى الموقع اضغط على "Choose File" وحدّد الصورة من الجهاز أو ضع رابط الصورة على الإنترنت ثم اختَر لغة النص التي تحتويه الصورة واضغط على " START OCR" وانتظر قليلًا حتى يتم فحص الصورة، وعند ظهور النص في الخانة المخصصة لذلك يمكنك بعدها نسخه بكل سهولة.

رابط الموقع: https://ocr.space/

Talktyper تحويل الكلام المنطوق إلى نص

أداة أكثر من رائعة للصحفيين وخاصة للمتخصصين في إجراء الحوارات والمقابلات، يقدمها موقع talktyper لتحويل الكلام المنطوق إلى نص مكتوب في الحال، والمميز في هذا الموقع هو دعمه لعدد كبير من اللغات بما فيها اللغة العربية بالطبع، كما يتميز أيضا بدقته العالية في كتابة النص المنطوق، وسهولة استخدامه ومجانيته، والأهم أنه لا يضع أي قيود على عدد الكلمات أو ما شابه كالمواقع الأخرى، لكنه يعمل فقط على متصفح جوجل كروم.

بعد الدخول إلى الموقع، اختَر اللغة العربية ثم انقر على زر الميكروفون الأخضر نقرة واحدة، وقم بإملاء النص المراد كتابته عبر الميكروفون، ليقوم البرنامج بتحويله إلى نص مكتوب فورا. بعدها اضغط على السهم الكبير أسفل النص لإضافته إلى مربع التعديل والمشاركة أو النسخ أو الإرسال عبر البريد الإلكتروني.

رابط الموقع: https://www.talktyper.com/

أكتب صح .. تصحيح النص إملائيا في ثوان

يتيح لك المصحح الأوتوماتيكي لموقع أكتب صح تخليص النص العربي من بعض مشاكل الإملاء الشهيرة، وأخطاء علامات الترقيم، وكذلك بعض الأخطاء الأسلوبية، في ثوانٍ، وبضغطة زر واحدة، مع العلم أنه لا يصوّب أخطاء النحو.

يوفر المصحح أدوات لنقل التنوين على الحرف قبل الألف وإزالة النقطة بعد علامات الترقيم وتحويل الفاصلة الأجنبية إلى العربية ولصق علامات الترقيم بالكلمة قبلها ولصق واو العطف بالكلمة التي تليها ولصق الكلام داخل الأقواس بالأقواس وإزالة المسافات الزائدة بين الكلمات وإزالة الأسطر الفارغة وإزالة الكشيدة والتشكيل بالإضافة إلى مدقق إملائي أوتوماتيكي لا يقوم بتصحيح إملائي لكامل النص، وإنما يصحح فقط الكلمات التي يعرفها، والتي سبق برمجته بها، وهي قاعدة بيانات تطوّر باستمرار.

ضع النص في خانة "النص المراد تصحيحه" واضغط "تصحيح" سيظهر لك النص بعد التصحيح.

حاول ألا يزيد عدد الكلمات في المحاولة الواحدة عن 200 كلمة.

رابط الموقع: http://www.ektebsa7.com/auto-correct/

creativecommons:

لا يوجد شيء أسوأ من كتابة قصة صحفية مهمة بدون أن تُصاحبها مجموعة من الصور المعبرة عنها.

لذا من الجيّد أن نذهب فور الانتهاء من العمل على القصة إلى creativecommons وهو موقع بحث عن الصور التي تحمل رخصة المشاع الإبداعي، وهي صور لها حقوق ملكية لكن صاحبها خصصها للاستخدام العام متنازلا عن كافة حقوقه المتعلقة بها.

يتيح الموقع استخدام الصور ذات تراخيص المشاع الإبداعي ونسخها وتعديلها وتوزيعها وتنفيذها، حتى لأغراض تجارية، وبدون طلب إذن من المالك بشرط ألا تستخدم لأي غرض غير قانوني، أو للعمل الدعائي، أو للإضرار بالآخرين، أو لأي عمل فاضح أو مسيء أو ينتهك الخصوصية أو يحض على الكراهية أو التمييز أو الخطأ.

هذا الموقع يوفر عليك عناء البحث عن صورة مناسبة وسط أرشيف ضخم داخل كل موقع على حدى، وذلك لأنّ أداة البحث داخل الموقع تقوم بهذا العمل بالنيابة عنك في معظم مواقع الصور المعروفة، وتقدم لك في النهاية مجموعة من الصور المناسبة لموضوعك والتي ليس لها أي حقوق ملكية.

اكتب كلمة مفتاحيّة حول ما تبحث عنه في خانة search ثم اختر الموقع الذي تريد البحث داخله -حيث ستجد قائمة بحوالي 12 موقعًا متخصصًا- وسيتم تحويلك إلى صفحة داخل الموقع المطلوب تضم جميع الصور المتعلقة بلا حقوق للملكية.

رابط الموقع: https://search.creativecommons.org/

World meters احصاءات لحظة بلحظة

يوفر هذا الموقع إحصاءات حية عن العالم في مجالات عدة مثل التعداد السكاني، التعليم، البيئة، الغذاء، الطاقة، الصحة، ومجالات أخرى هامة، ويمكن العثور في داخله على احصائيات مجمعة تخص جميع دول العالم "مثل عدد سكان العالم" أو احصائيات منفصلة تخص دولة بعينها "مثل عدد سكان مصر.

يعرض World meters الأرقام الحالية بتحديث لحظي وفقا لتقديرات على أساس الإحصاءات والتوقعات من المنظمات الرسمية الأكثر شهرة مثل شعبة السكان في الأمم المتحدة، ومنظمة الصحة العالمية (WHO)، ومنظمة الأغذية والزراعة (FAO)، وصندوق النقد الدولي (IMF)، والبنك الدولي.

الصفحة الرئيسية للموقع تعرض الأرقام العالمية بتحديث لحظي، ويمكنك الوصول لأرقام أكثر تخصصا وتفصيلا وفقا للعامل الزمني أو الجغرافي من خلال الضغط على علامة (+) المجاورة للإحصائية المطلوبة.

رابط الموقع: http://www.worldometers.info/ar/

نشر في أخبار

بغداد- NUJI
في الوقت الذي كانت القوات الأمنية والعسكرية تلاحق الصحفيين وتعتقلهم أثناء تغطيتهم لإحتجاجات مدينة البصرة، بداية الشهر الحالي، أضرم محتجون غاضبون النار في أربعة مؤسسات إعلامية، وتعرض أكثر من 15 صحفياً ومساعداً إعلامياً للضرب والإعتقال علي يد القوات الأمنية العراقية، عندما كانوا يعملون على تغطية إحتجاجات غاضبة ضد نقص الخدمات وسوء إدارة السلطة والمطالبة بتحسين نوعية مياه الشرب في المدينة الساحلية المطلة على الخليج العربي.
وسجل مرصد الحريات الصحفية (JFO) شهادات ميدانية لصحفيين تعرضوا للإحتجاز التعسفي، وآخرين ضربوا من قبل القوات الأمنية هناك، ووثق المرصد حجم الخسائر التي تعرضت لها مؤسسات إعلامية محلية بعد تدميرها وحرقها بالكامل، فيما كشف صحفيون ان القوات الامنية وبالتعاون مع مجاميع مسلحة بدأت "تلاحق صحفيين غطوا الإحتجاجات في محافظة البصرة وتحاول إعتقالهم".
ووثق مرصد الحريات الصحفية(JFO) 15 حالة إعتداء من قبل القوات الأمنية ضد صحفيين عملوا على تغطية الإحتجاجات الغاضبة، وهاجم متظاهرون غاضبون مكاتب أربعة مؤسسات إعلامية، وإحرقوا مكتب قناة "العراقية" ومكتب إذاعة "النخيل" ومكتب قناة "الغدير" ومكتب قناة "الفرات".
وعلى صعيد الاعتداء على الصحفيين من قبل القوات الامنية تعرض، في يوم 1 ايلول 2018، مصور وكالة "رويترز" عصام السوداني، ومصور قناة "دجلة" صفاء غالي، وعلاء الفكيكي مصور "بي بي سي"، وشهاب احمد مراسل وكالة "بصرة برس"، وحمد الفرطوسي مصور وكالة رويترز، وإعتقالهم من قبل قوات أمنية خاصة لعدة ساعات، في وقت قامت به القوات الأمنية ذاتها بمهاجمة فريق عمل قناة "الولاء" واعتدت على المراسل فؤاد الحلفي وحطمت معداتهم الصحفية.
وسُجل في يوم 2 ايلول 2018، اعتداءات متفرقة على صحفيين وفرق إعلامية، منهم مصور وكالة "أسوشيتد برس" نبيل الجوراني، ومراسل إذاعة المربد من قبل القوات الأمنية، وإعتقال الإعلامي بسام السوداني لأكثر من 12 ساعة في مركز أمني غير رسمي.
وقال عصام السوادني، وهو مصور وكالة "رويترز"وفي البصرة، لمرصد الحريات الحصفية (JFO)، انه تعرض للإعتقال مرتين خلال تغطيته للإحتجاجات الغاضبة، من قبل القوات الامنية، حيث تم خلالها محو جميع الصور الملتقطة لعملية الاحتجاجات "حتى لاتُنشر للرأي العام".
واضاف السوداني، إلى ان أغلب الصحفيين الميدانيين كانوا متخوفين من الإعتداء عليهم بالضرب من قبل القوات الأمنية، بالإضافة للمخاوف من المتظاهرين الغاضبين الذين يعتقدون ان المؤسسات الإعلامية لاتسلط الضوء على تظاهراتهم بمحافظة البصرة.
وكشف شهاب احمد مراسل وكالة "بصرة برس" عن أنواع الاعتداءات التي تعرضت لها الفرق الإعلامية الميدانية، وقال " تعرضنا لاعتداءات لفظية وجسدية من قبل القوات الأمنية واستُهدفنا بشكل مباشر بالفلفل الحار والغاز المسيل للدموع"، وكان هناك عدم رضى علينا من قبل المتظاهرين الذين كانوا يطمحون بتغطيات أكبر.
ويقول حيدر الموزاني مراسل إذاعة "المربد"، لمرصد الحريات الصحفية (JFO)، ان "الشارع البصري يكره الإعلاميين الذين لا ينقلون الأحداث والحقائق كما هي، وهذا هو سبب الإعتداء على بعض الصحفيين والمؤسسات الإعلامية".
ووصف سعيد البدري مدير مكتب الجنوب لقناة "الغدير" الفضائية، "عمليات تخريب وتدمير تعرضت له قناتنا"، محملاً "قيادة عمليات البصرة وقيادة شرطة المحافظة مسؤولية ما جرى من عمليات حرق وتخريب للمؤسسات الإعلامية".
وأبلغ البدري، مرصد الحريات الصحفية (JFO)، أن "مقر قناة الغدير الخاص بـ5 محافظات جنوبية حرق بالكامل مع معداته واجهزته والاستديوهات، إضافة إلى حرق سيارة البث المباشر (SNG) بكامل محتوياتها واجهزتها". مضيفاً، ان كاميرات المراقبة في القناة وثقت "عمليات الحرق والتخريب المتعمد من قبل رجال ملثمين كانوا يعبثون ويحرقون القناة بوحشية".
وفي هذا الإطار تحدث الصحفي منتظر الكركوشي، لمرصد الحريات الصحفية (JFO) قائلا، إن "تظاهرات البصرة سجلت أعلى نسبة إنتهاكات بحق الصحفيين الميدانيين منذ 2003 ولغاية الان.
والتقى مرصد الحريات الصحفية (JFO) في بغداد بصحفيين فروا من مدينة البصرة بسبب تهديدات تعرضوا لها من قبل مجاميع مسلحة.
وأبلغ احد الصحفيين، الذي يعمل مع مؤسسة إعلامية أجنبية، ان السلطات في البصرة صارت تتعاون مع مجاميع مسلحة تابعة لأحزاب سياسية للقبض على صحفيين غطوا الإحتجاجات وناشطين شاركوا فيها.
وشهدت مدينة البصرة منذ عدة أيام إحتجاجات جماهيرية غاضبة تطالب بتوفير الخدمات وفي مقدمتها الماء الصالح للشرب والكهرباء، ما أدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى بين المتظاهرين.
وقد تم خلال الاحتجاجات إحراق مقار ومكاتب معظم الأحزاب والحركات السياسية، فضلا عن إحراق مبنى القنصلية الايرانية، وكذلك دار استراحة ديوان المحافظة.
مرصد الحريات الصحفية (JFO)، اذ يبدي إدانته الشديدة للاعتداءات التي تعرض لها الصحفيون والمؤسسات الإعلامية، فانه يحذر من أي تلفيقات تؤدي لملاحقة صحفيين شاركوا في تغطية الإحتجاجات، وفقا لمعلومات حصل عليها المرصد، ويحث مرصد الحريات الصحفية (JFO) البرلمان العراقي الجديد لإتخاذ إجراءات فعالة لحماية الصحفيين وإنهاء ملف الملاحقات بحقهم التي تعد له جهات سياسية نافذة بالتعاون مع اجهزة الامن العراقية.

نشر في أخبار

كاريكاتير

«
»

« سبتمبر 2018 »
اثنين ثلاثاء الأربعاء خميس جمعة سبت الأحد
          1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30

إتصل بنــا

  • العنوان:    العراق -بغداد، حي السعدون، محلة 101، زقاق 20، دار12
  • موبايل: 009647704300067
  • البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • www.nuijiraq.org

نبذة

هذا الموقع هو الموقع الرسمي الخاص بالنقابة الوطنيــــــة لـلـصـحفيين العراقيين. الموقع يعني بنشر جميع نشاطات النقابة أضافة الى أهم الأخبار العالمية والعربية والعراقية وفي مختلف المجالات.

الأكثر قراءة