; ; النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين

آخبار مميزة

_

تكميم الافواه سياسة العاجزين

تكميم الافواه سياسة العاجزين

23 Sep 2017

مرتضى عبد الحميدلم تكن محاولة اغتيال المرجع الديني الكبير فاضل البديري في مدينة النجف...

تداول الأفكار لاختيار الوسائل

تداول الأفكار لاختيار الوسائل

23 Sep 2017

جاسم عاصي تداول الأفكار وتواصل الحوار، ظاهرة مفيدة جداً لكل ما يتطلب التطوير والتغيير. غير...

حلُّ شبكة الإعلام.. فـي الحلِّ!

حلُّ شبكة الإعلام.. فـي الحلِّ!

21 Sep 2017

عدنان حسين المشكلة أنّ هذا المسلسل الذي تقدّمه شبكة الإعلام العراقي، للسنة الرابعة عشرة على...

حرية التعبير عن الكراهية

حرية التعبير عن الكراهية

19 Sep 2017

عبد الرحمن الراشد كان المرحوم الأديب غازي القصيبي أبرز من تصدى لتيار الكراهية في مطلع...

الرأي العام.. كيف يتكون؟

الرأي العام.. كيف يتكون؟

19 Sep 2017

عادل أحمد الجبوريالرأي العام اصطلاح يقصد به اتجاهات أو ميول الجمهور قي مسألة أو...

ملتقيات ثقافية غير تقليدية !

ملتقيات ثقافية غير تقليدية !

12 Sep 2017

عماد جاسم لا يُمكن التغافل عن حركات وتجمعات ثقافية تبرز وتنتشر في المناطق الشعبية يقودها...

الإيقاع في الشعر

الإيقاع في الشعر

12 Sep 2017

محمد غازي الاخرس حسنا، إنه محبوبي الشعر مرة أخرى ووقفتي اليوم عند فكرة الإيقاع التي...

المقاعد للكبار ط

المقاعد للكبار ط

12 Sep 2017

واثق الجابرينشرت دائرة مدينة الطب لوحات ارشادية إيضاحية للكبار، تشير للإستدلال عيادة كبار السن،...

تضامنا مع الصحافة المستقلة.. ومنعا لانضمام المزيد من الاعلاميين الى جيش العاطلين عن العمل

تضامنا مع الصحافة المستقلة.. ومنعا لانضمام المزيد من الاعلاميين الى جيش العاطلين عن العمل

فيما دق رؤساء تحرير الصحف العراقية المستقلة ناقوس الخطر لاحتمالات التوقف اوتقليص الخدمات التي...

النقابة الوطنية تدعو القوات الأمنية إلى الإهتمام بسلامة الصحفيين في معركة تلعفر

النقابة الوطنية تدعو القوات الأمنية إلى الإهتمام بسلامة الصحفيين في معركة تلعفر

دعت النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، القوات الأمنية العراقية إلى الإهتمام بسلامة الصحفيين الذين...

النقابة تُحذر من عودة عمليات منع الصحفيين من التغطيات الإعلامية

النقابة تُحذر من عودة عمليات منع الصحفيين من التغطيات الإعلامية

حذرت النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، من عودة عمليات منع الصحفيين من التغطيات الإعلامية...

النقابة الوطنية تدعو وسائل الإعلام إلى تفادي نقل المعلومات غير الدقيقة

النقابة الوطنية تدعو وسائل الإعلام إلى تفادي نقل المعلومات غير الدقيقة

دعت النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، وسائل الإعلام إلى ضرورة تفادي نقل المعلومات والتقارير...

التغطية الإعلامية في العراق، مصاعب لا تنتهي

التغطية الإعلامية في العراق، مصاعب لا تنتهي

بحث وإعداد: مصطفى سعدونمدير وحدة الرصد / النقابة الوطنية للصحفيين في العراق الفهرست:1- الديباجة2- القتل3-...

مقتل مصور قناة كربلاء في معركة تلعفر

مقتل مصور قناة كربلاء في معركة تلعفر

أٌعلن أمس السبت عن مقتل أو صحفي في معارك تحرير قضاء تلفعر التي إنطلقت...

الصحافيون العراقيون: بين قتلٍ وتضييق وترهيب

الصحافيون العراقيون: بين قتلٍ وتضييق وترهيب

الديباجة:حالة من عدم الإستقرار يعيشها العراق منذ 14 عاماً أثرت بشكل سلبي على العملالصحافي...

العراق يتصدر قائمة الدول التي يفلت قتلة الصحفيين فيها من العقاب

العراق يتصدر قائمة الدول التي يفلت قتلة الصحفيين فيها من العقاب

أعلنت لجنة حماية الصحفيين الدولية أن العراق يصدر قائمة الدول التي يفلت فيها قتلة...

فيديو

«
»

بغداد – NUJI
ناقش مجلس امناء شبكة الاعلام في اجتماعه المنعقد باغلبية اعضائه يوم ٢٨ آب ٢٠١٧ أوضاع الشبكة و خاصة التقرير المرفوع للمجلس من رئيس الشبكة بعنوان (تقرير التطوير والاصلاح).
ولاحظ المجلس ان "التقرير مكتوب بطريقة انشائية تتطرق الى جانب دعائي وترويجي للاشخاص بعيداً عن العمل المؤسساتي، من خلال الصور الموجودة فيه والاستعراضات للانجاز المزعوم، التي هي بعيدة تماماً عن خطة مجلس الامناء والتي تم تجاهلها تماما في التقرير، بالاضافة الى الارقام المذكورة في التقرير المالي والتي نشرت في الاعلام من خلال صفحتين كاملتين في جريدة الصباح، وكذلك على شكل اخبار موزعة في نشرات الاخبار والشريط الاخباري قبل مناقشتها مع مجلس الامناء، وتدقيقها من قبل المجلس واللجان المختصة فيه، التي ابدت ملاحظات عديدة على هذا التقرير، إذ ان الغاء اشتراكات الاقمار الصناعية واشتراك الوكالات الخبرية لا يعد إنجازاً انما ياتي ضمن واجبات رئيس الشبكة وفق الازمة المالية التي تعانيها كافة مؤسسات الدولة".
وتضمن التقرير عن الصحافة الورقية خبراً انشائياً، لا يعتمد على ارقام ومصاديق لهذا الانجاز اذ ان صحيفة الصباح وصحف المحافظات تعاني من مشاكل كثيرة، كما ان اعتماد التصميم الجديد لجريدة الصباح ليس من انجازات رئيس الشبكة الحالي انما هو من انجازات رئيس الشبكة السابق محمد الشبوط.
وفيما يخص الاذاعات فقد اخفقت الادارة التنفيذية في تنفيذ قرار المجلس باعادة هيكلية الاذاعات من الناحية الادارية وليس من الناحية الاعلامية كون المجلس حريص على الحفاظ على هوية تلك المحطات وخصوصيتها الاعلامية.
كما افاد التقرير بان اذاعة جمهورية العراق من بغداد تغطي كامل التراب العراقي اضافة الى الدول المجاورة لاسيما دول الخليج العربي واجزاء من ايران وتركيا،علما ان هذا الكلام يحتاج الى مسح ميداني في المناطق المذكورة يبين حجم وصول البث اليها وانه كلام غير دقيق وبحاجة الى اثباتات رقمية، وهذا ما بينه المستشار الهندسي للمجلس.
كما ابدى المجلس ملاحظاته حول تقرير تحويل البث الى عالي الجودة (HD) في اجتماعه السابق، اذ ان اطلاق البث التجريبي للقناة (IMN) التي استحدثها مجلس الامناء وفق خطة مهنية واعلامية مدروسة، كان منافياً لتلك الخطة وقد احرق عنصر المفاجأة والتشويق لدى المشاهدين من خلال بث برامج مكررة ومبثوثة في القنوات الاخرى، علماً ان القناة بحاجة الى الكثير من المال والجهد لتكون جاهزة للانطلاق وان الاستعجال في البث امر سلبي وليس ايجابي.

المجلس تطرق ايضا الى ما تضمنه التقرير حول القناة العامة والرياضية والتركمانية قائلا انه يفتقر الى خطة وارقام وبيانات وخارطة طريق واضحة خصوصا ما يتعلق بالقناة التركمانية التي عجزت الادارة التنفيذية عن استيعاب خطة المجلس لتطويرها واستثمارها في تكريس الهوية الوطنية للمجتمع التركماني وتصدير خطاب الدولة العراقية ومنجزاتها للمجتمع التركي ومازالت الاشكالات عالقة في هوية هذه القناة.
المجلس قال: اما بالنسبة الى وكالة الانباء العراقية، فلقد أطل علينا التقرير بجملة شعرية "ظلت فكرة استعادة وكالة الانباء العراقية (واع) حلماً يراودنا" وقد حققت الادارة التنفيذية هذا "الحلم" بطريقة مشوهة لم تستوعب رؤية المجلس في تحويل الوكالة الى غرفة اخبار عصرية تستقبل جميع الاخبار العراقية وتصدرها الى المنصات المختلفة باللغات العربية والكردية والتركمانية والسريانية والانكليزية.

وعن الفقرة في التقرير التي ذكرت الموقع الالكتروني ابدى المجلس استغرابه الشديد بتخصيص اربعة اسطر للتواصل الاجتماعي والصحافة الالكترونية من اصل ١٩ صفحة في وقت يخوض العراق معركة كبرى ضد الارهاب والتي يشكل فيها التواصل الاجتماعي سلاحاً مهماً فأن من المفروض ان تكون زمام المبادرة فيها بيد اعلام الدولة العراقية، وليس تخصيص اربعة اسطر في نهاية التقرير وكأننا نعيش في ثمانينات القرن الماضي.
وقرر المجلس بالاجماع مفاتحة رئيس الشبكة علي الشلاه بعد ما تقدم اعلاه وبعد التداول عبر عن عدم قناعته بمضمون التقرير وطالب ادارة الشبكة بتفاصيل اكثر وتقرير اكثر دقة يعتمد على لغة الارقام والادلة بدل لغة الانشاء والترويج.
وأكد المجلس على الزام الادارة التنفيذية بتوفير اجابات للمطالب المتكررة بهذه الشؤون.

وكان مجلس الامناء عقد في وقت سابق اجتماعا لمناقشة التقرير الذي قدمته اللجنة الثلاثية المشكلة من اعضاء مجلس الامناء (روميل موشي، هديل كامل، فضل فرج الله) بطلب من لجنة الثقافة والاعلام النيابية لمتابعة عملية ومراحل الانجاز لخطط ومشاريع المجلس التي أقرها سابقاً. وناقش كذلك التقييم المقدم من قبل السيد هيوا عثمان عضو المجلس وفق الخطة التي تقدم بها والتي أقرتها لجنة الثقافة والاعلام في الاجتماع المذكور أعلاه، حيث خلص السيد هيوا الى الرأي الاتي (من خلال ما وصل اليه في الخطة المقدمة والتي تم إقرارها، ان هذه الخطة لم تطبق أبداً وان بعض الجوانب التي تعتقد الادارة التنفيذية انها نفذتها تم بصورة مشوهة ومنقوصة وشبه عشوائية دون اي رؤية أو خطة أو خارطة طريق واضحة الامر الذي يعقد حال الشبكة ولن يحدث اي تغيير على الاداء الهابط للشبكة وبالتالي لا اعتقد ان الادارة الحالية قادرة على احداث اي تغيير أو تطوير بالشبكة).

وايد كل من مجاهد ابو الهيل وهديل كامل ما ورد من تقييم هيوا عثمان في حين لم يؤيد كل من فضل فرج الله وروميل موشي ما ورد في التقييم.

نشر في أخبار
الأربعاء, 06 أيلول/سبتمبر 2017 12:57

دكاكين.. الصحافة!

عاصم جهاد

بعد الانفتاح وأجواء الديمقراطية وحرية الرأي والتعبير غير المسبوقة في العراق، استبشرنا خيراً بـ (التخمة) التي أصابت القارئ بسبب الكم الهائل من المطبوعات التي أغدقت عليه أكثر من مواد الحصة التموينية وساعات تجهيز الكهرباء الوطنية ..!
صحف ونشرات وجرائد ملونة وبالأسود والأبيض، تحيط بنا من كل جانب، تحمل الغث والسمين، فيها ما يهدي وما يُضل، ما يجمع وما يفرّق، ما يقرِّب وما يبَّعد، مايحبِّب وما يكرِّه.. ما يعطي وما يبتز، منها ما يُدار من قبل أهل الصنعة والكار، وأخرى من قبل من لا علاقة لهم بها ، منها من يتشوق لها المثقفون والقراء، ومنها من يتشوق لها أصحاب (اللوندريات) وبائعة (حب عين الشمس).
لا أحد يستطيع أن يغفل دور نقابة الصحفيين العراقيين وجهود الزميل النقيب في لملمة شتات الصحفيين خلال السنوات الماضية والمطالبة بحقوقهم المشروعة، والعمل على تحقيق مكاسب مهمة للأسرة الصحفية خلال السنوات الأخيرة، لكن يبدو أن النقابة أخفقت في معالجة تفشي "ظاهرة "دكاكين" و"عشوائيات" الصحف التي ابتدعها عدد من "السماسرة" ممن يفتقدون الى "شرف" المهنة الصحفية ومن "الجاهلين" بأخلاقياتها وأهدافها ومبادئها وكرامتها !
لقد بات هؤلاء يمثلون تهديداً حقيقياً مباشراً لمهنة الصحافة وإساءة لها ولتاريخها المهني الذي يمتد الى أكثر من قرن من الزمن، ونتساءل: أين هؤلاء "الطارئون" من أحمد مدحت أفندي وعبد الجبار الخياط والبستاني والجادرجي والزهاوي ونوري ثابت وروفائيل بطي والجواهري وغيرهم من رجالات الصحافة العراقية..؟
يقول والتر ليبرمان أحد رواد الصحافة العالمية : "إن الصحافة المتهكمة التي تُشكك في الفضائل البشرية، سوف تُنتج مع الوقت شعباً خسيساً مثلها "!
هذه "الدكاكين" و"العشوائيات" الصحفية التي اتخذت من الابتزاز "والسمسرة" والتشهير بالآخرين طريقاً للحصول على ما يريد أصحابها لسد جوعهم بالسحت الحرام، هذه الصحف العشوائية عُرفت بتخريجها مجاميع كبيرة من "المتسولين" و"المتسولات" الذين يجوبون أرجاء الوزارات والمؤسسات الحكومية للحصول على الأموال والإعلانات بالوسائل والطرق غير المشروعة وبعناوين وصفات صحفية !
لا أدري كيف تسكت نقابة الصحفيين على إهانة شرف المهنة بهذه الطرق والأساليب الموجعة والمتخلفة من قبل هؤلاء..؟ وكيف تتغافل عن الإساءة للشخصيات العامة والتشهير بأسمائهم وعناوينهم الصريحة والطعن في كرامتهم..؟ وهذا ما يتنافى ويتناقض مع القوانين والأنظمة والتعليمات وحرية الرأى والتعبير،ونتسأل مَن منح هؤلاء "العشوائيين" السلطة "للتشهير" و"القذف" و"التنكيل" بالآخرين ؟
أين القوانين وأخلاقيات المهنة والمعايير المهنية والصحفية التي تعتمدها النقابة في تقييمها وفي منحها إجازات ممارسة المهنة..؟ أين لجنة الانضباط من هؤلاء، وكيف توافق النقابة واللجنة المهنية على تولي رئاسة تحرير بعض هذه الصحف من قبل "حارس" أمني !
آن الأوان لنقابة الصحفيين لمراجعة ملفات إدارات "دكاكين" الصحافة، التي يدّعي أصحابها أنهم يعملون تحت عباءة وحماية النقابة..!!

• ضوء
أذا لم تُكافح "الجراد" فإنه سَيأكل الاخضر واليابس !

نشر في اراء
الأربعاء, 06 أيلول/سبتمبر 2017 12:33

عيوب الصحف الورقية

شامل عبد القادر

هل يُمكن توصيف دفاعنا عن مستقبل الصحافة الورقية كمن يدافع عن بقاء (الربلات) مقابل تجاهل أهمية وتأثير الروز رايس والكاديلاك على كسب الجمهور أو وجود آلاف الموبايلات والالكترونيات والأجهزة التكنولوجية المتطورة جداً التي تجذب قارئ الصحف الورقية إلى صف التكنولوجيا ورفض كل ما هو مصنوع من ورق؟!
في العراق وليس في العالم، أوصلوا الموبايل وبقية أجهزة الاتصال المباشر الجذابة المثيرة بين أيدي 90% من العراقيين وأخذ الناس أدق الأخبار في السياسة والرياضة والفن والعالم كله من خلال لمسة سحرية وهذا ليس ديدن الكبار فقط، فقد شاركهم الصغار جداً فأحفادي وأسباطي – على سبيل المثال لا الحصر – يجيدون استعمال الموبايلات بمختلف موديلاتها على برامج الأطفال وأغاني الأطفال وهم غير معنيين بالأغاني التي تبثها قنوات الأطفال الفضائية.. حتى الفضائيات ما عادت تجذب أنظار المشاهدين فالكل مشغولون بموبايلاتهم: الشرطي في السيطرة منحني رأسه على الموبايل وتاركاً واجبه، وشرطي المرور يمارس لعبته المفضلة تاركاً الشارع يحل مشاكل الزحام نفسه بنفسه، وحتى الوزراء والمسؤولين مشغولين بالإجابات أو متابعة لعبات على أجهزتهم بحضور الضيوف الكبار أو رئيس وزرائهم!
ثمة وباء اسمه الموبايل والأجهزة التكنولوجية التجارية والرخيصة إلى حد ما، التي وضعتها الشركات العالمية بين أيدي الجميع!
إزاء طوفان الموبايلات وبقية العائلة التكنولوجية ما الذي ستفعله الصحافة الورقية؟!
لا شيء إلا المقاومة لسنوات ثم الانكفاء والاستسلام والإغلاق والموت!
ليس في العراق وحده بل هي ظاهرة عالمية!
الناس تتابع الأخبار ثانية بثانية عبر جهاز صغير ولا حاجة لها أن تقرأ (أخباراً بايتة) في جريدة تصدر في اليوم الثاني.
الموبايلات وبقية العائلة التكنولوجية الرخيصة سحقت ومن دون أية رحمة الراديو والتلفزيون والسينمات والصحف والمجلات الورقية وما زالت الحادلة تمشي وتسحق أي مخترع سبق الثورة التكنولوجية الراهنة!
قال خبير أمريكي في عالم الموبايلات: عملنا على أن يضع كل أمريكي في يده جهاز موبايل كما كان حاله قبل قرن إذ كان كل أمريكي يحمل مسدساً!
من أبرز عيوب الصحف الورقية أنها اختصرت حياتها المهنية بالانترنيت واستنساخ الأخبار والتقارير بل وتحرير جميع صفحاتها عن طريق الانترنيت، فأصبحت الصحيفة الورقية في العراق بلا وجدان أو إحساس أو روح بل نسخة واحدة متشابهة من أخبار الانترنيت وصفحاته!
تخلت الصحف الورقية عن المراسلين والمندوبين وقتلت روح المنافسة بالحصول على الخبر واستبدلتهم بجباة الإعلانات.. وما أدراك ما جباة الإعلان!
وتحولت دوائر الدولة ومكاتب الإعلام والوزراء والمديرين العامين إلى مافيات وحيتان للاستيلاء على أكبر حصة من الإعلان المغري.. تحولوا إلى غابة من الوحوش المفترسة.. لا قيم مهنية ولا صحافة مبجلة.. بل شعار الأكثرية هو المال.. المال!
وعيب آخر أساسي عانت منه الصحف الورقية هو أن أغلب أصحابها لا علاقة لهم بالمهنة فالمال الذي يملكون حولهم إلى أصحاب صحف وممولين ورؤساء تحرير!
أكثر أزمات الصحافة الورقية منها وإليها وسببها داخلي بالدرجة الأولى.
لقد اكتشفت – وأنا لست مخترعاً أو مستكشفاً!_ أن مشكلة الصحافة الورقية هي في تناقص أعداد القراء.. فالقراء يختفون تدريجياً ويتخلون عن الصحف الورقية لأنها لا تروق لهم بسبب تشابهها في المضمون باعتبارها صحافة انترنيت لا صحافة مبدعة تعتمد الصحفي المبدع.. ونقابة الصحفيين ليس من واجبها استيراد قراء لصحافتنا الورقية إنها مهمة أصحاب الصحف الورقية الذين كانوا بسبب إجراءاتهم الإدارية والفنية العقيمة الفاشلة وراء عزوف القراء عن شراء الصحف لأنهم اتفقوا أن تكون صحفهم صباح صدورها صحيفة واحدة بنسخ متعددة وبأسماء مختلفة.. لكي تنجح الصحف الورقية تخلوا يا أصحاب الصحف الورقية قليلاً عن سطوة الانترنيت والاستنساخ!

نشر في اراء

كاريكاتير

«
»

« سبتمبر 2017 »
اثنين ثلاثاء الأربعاء خميس جمعة سبت الأحد
        1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30  

إتصل بنــا

  • العنوان:    العراق -بغداد، حي السعدون، محلة 101، زقاق 20، دار12
  • موبايل: 009647704300067
  • البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • www.nuijiraq.org

نبذة

هذا الموقع هو الموقع الرسمي الخاص بالنقابة الوطنيــــــة لـلـصـحفيين العراقيين. الموقع يعني بنشر جميع نشاطات النقابة أضافة الى أهم الأخبار العالمية والعربية والعراقية وفي مختلف المجالات.

الأكثر قراءة