; ; مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : الثلاثاء, 26 أيلول/سبتمبر 2017

بغداد - NUJI
أعلن عضو مجلس أمناء هيئة الإعلام والاتصالات أشرف الدهان، الثلاثاء، عن بدء الإدارة التنفيذية للهيئة بالاستعداد لإقامة دورات تدريبية للإعلاميين العاملين في وسائل الإعلام المرخصة، داعيا تلك المؤسسات الى بيان حاجتها من المواضيع والمناهج المطلوبة لتطوير أدائها.
وقال الدهان، على هامش الورشة البحثية في دور الإعلام في التصدي لظاهرة الإرهاب التي أقيمت في بغداد، إن "الإدارة التنفيذية للهيئة بالاستعداد لإقامة دورات تدريبية للإعلاميين العاملين في وسائل الإعلام المرخصة"، موضحا أن "مجلس أمناء هيئة الإعلام والاتصالات لديه خطة لتشجيع وتطوير قطاع الإعلام ومساعدة أجهزة الإعلام والعاملين فيها على تعزيز وتقوية الممارسات المهنية في مجال العمل".
وأضاف، أن "الهيئة تجري اتصالات واسعة مع جهات عديدة تعنى بشؤون التدريب والتطوير هادفة الى العمل على تطوير الشخصية الإعلامية".

نشر في أخبار
الثلاثاء, 26 أيلول/سبتمبر 2017 11:17

الغريبة

محمد غازي الاخرس

ذات يوم في السبعينات، تعارك عمي مع خالي وكانا أولاد عمومة. وبعد ساعة اجتمع الأقرباء في بيتنا لحلحلة المشكلة، فتحدثت جدتي بغضب وهاجمت خالي، فما كان من أحد الشياب إلا أن لفها بعباءتها وأخرجها من المكان وهو يقول لها،أطلعي من الديوان، أنته مره أجنبية.
ومما تقوله النساء العراقيات ويشير لراسب قديم متبق من متخيل اجتماعي: راسي اوجعاني كومي شديه.. شد الغريبه ما يمض بيه..شدچ ييمه العافيه بيه. وفي رواية أخرى: راسي ويعني كومي شديه..ودواي من العطار لميه.. شد الغريبه تمرمرت بيه. والمعنى أنها تشكو من وجع في رأسها وتطلب من ابنتها أن تشده لها. والوجع هذا ليس وجعا حقيقيا إنما هو كناية عن آلام روحية أو قهر اجتماعي تعانية المرأة. ثم تنبه تلك الشاكية إلى أن مداراة الابنة لها لا يمكن تعويضه بأي مداراة أخرى، والمقصود بالذم هي المرأة «الغريبة» التي يمكن أن تقدم خدماتها ولكن من دون فائدة، وليس من سبب سوى أنها غريبة وليست من حبال المضيف. هذا المعيار حاسم دائما، ففي الأعراس تنشد الفتيات: خالتي وبت خالتي..والغريبة فضالتي، وفي الأغنية تقول زهور حسين: غريبة من بعد عينج ييمه..محتارة بزماني. ولئن كانت الغربة في الأغنية تعادل الضياع فإنها في المقطوعة الرثائية آنفة الذكر لا تعني سوى أن الغريبة هي الخارجية الانتماء بالنسبة للفصيلة أو العشيرة. وهي عموما غير مفضلة من قبل عائلة الزوج وقد تعاني من غربة مريرة ترافقها في كل حياتها. بل إنها تكون في موضع المشكوك فيه، المراقبة بدقة بقرينة قولهن في مقطوعة أخرى: عد الغريبة رمح مرجي..مدري من أهلها لو خطرجي..نوب التنشده ونوب تبجي. والمنظور هنا يعكس عينا تراقب الغريبة في العائلة وتتساءل عن شخص تناجيه وتبكي. ومصطلح «الغريبة» هذا ما يزال يستخدم في بيوتنا فيقال: فلان مرته غريبة مدري وين لكاها؟ أي إنها تنتسب إلى عشيرة أخرى. وفي الماضي كانوا يسمونها «أجنبية»، وإنني لأتذكر مشهدا طريف طريفا جدا بطلته جدتي؛ ذات يوم في السبعينات، تعارك عمي مع خالي وكانا أولاد عمومة. وبعد ساعة اجتمع الأقرباء في بيتنا لحلحلة المشكلة، فتحدثت جدتي بغضب وهاجمت خالي، فما كان من أحد الشياب إلا أن لفها بعباءتها وأخرجها من المكان وهو يقول لها ـ أطلعي من الديوان، أنته مره أجنبية. كان منظرها طريفا حقا وهي تطرد من جلسة تناقش فيها مشكلة تتعلق بابنها، والأطرف من ذلك ما حدثني به صديق عن أيام عسكريته. يقول إنه في ذات يوم جاءهم ضابط ليختار منهم جنودا للاستخبارات العسكرية، وكان السؤال الأول ـ منو منكم متزوج أجنبية؟ فخرج شاب وحيد ووقف خائفا. ثم إن أحد العرفاء سأله من باب الفضول ـ شنو جنسية زوجتك ..ووين لكيتها؟ فقال له ـ هي بنت خالتي بس خوالي من غير عشيرة!.
نعم، إنها «أجنبية» ولكن بنسق ابن العشيرة المنتمي لنظام الزواج الداخلي، هذا النظام الذي طالما تحدث عنه الأنثربولوجيون فتأمل.

نشر في اراء
الثلاثاء, 26 أيلول/سبتمبر 2017 11:10

" كفاحي".. في الزمن العراقي

علي حسين
عندما تجدون كاتباً مثل " جنابي " يصدع رؤوسكم بالحديث عن الكتب ، فتيقنوا انه لم يعثر على موضوع يرضي جميع الاطراف المنتشية بالنظر الى اصابعها وهي على الزناد ، وحاولوا ان تساعدوه في تجاوز محنته ، فالكتابة في هذا الجو المشحون بالكراهية وبمعارك المصير ليست مهمة سهلة خصوصا عندما تنظر الى وزير خارجيتك ، وهو يعلنها من داخل قبة الامم المتحدة ان " الانبار مدينة ارهابية " ، او تقرأ لمفكر " كبير " الوزن والحجم ، مثل محمد عبد الجبار الشبوط ، يوصي الحكومة العراقية باستخدام طريقة علي عبد الله صالح " الثورية " في التعامل مع الكرد .. هناك نوع من البشر ، كلما عثر على أزمة ، بادر بالقاء الحطب عليها ، وبما انني لا املك في هذه الدنيا عود ثقاب لاشعل الحرائق مثل نيرون ، ولانني مواطن مغلوب على آمره وممنوع من السفر بآمر قائد النصر والسيادة نوري المالكي ، كنت مثل كثيرين اتوهم ان السنوات التي ستاتي بعد عام 2003 ستكون براقة ، وهذه البلاد التي عانت من الظلم طويلا ستعيش في ظلّ تعددية سياسية، وديمقراطية تحسدها علينا بلاد مثل النمسا ، نظام مدني يسع الجميع في كل المدن والقرى والنواحي ، لا مكان لخطب الطائفية والإقصاء ، سياسي كتب في إحدى الصحف آنذاك ، إنهم سوف يقلّدون أحزاب أوروبا، حيث سيصبح الاستبداد من الماضي والفساد مجرد خبر عن أيام مضت.. فيما خرج علينا محمد عبد الجبار الشبوط ، في اول مقاله له بعد عودته " غانما" الى العراق ، ليؤكد أنّ عصر الخير والاستقرار دخل العراق ولن يخرج منه.
لم يطُل هذا الزمن. أطلّ السياسيون من كل لون وصنف وطائفة وقومية ومذهب بالخطب والشعارات. وحوَّلوا البلاد الى دكاكين طائفية، ولم يمض زمن طويل حتى غاب " خير " الشبوط ، مثلما غابت معه مئات المليارات تقاسمها بالتراضي زعماء البلاد عرباً وكرداً ، سنة وشيعة ، وتركوا لامثالنا السيارات المفخخة والعبوات الناسفة والقتل على الهوية والخراب وتأتاة محمود الحسن ، التي ساعفيكم من الحديث عنها اليوم ، وساتحدث عن ظاهرة هتلر في مجتمعنا العراقي ، فقد اخبرني صديق من اصحاب المكتبات ان كتاب " كفاحي " لهتلر دخل زمن الأكثر طلباً في العراق .
وكان كتاب الفوهرر هذا قد منع في المانيا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية ، ليعاد طبعه بداية عام 2016 ، وليدخل بقوة قائمة الكتب الاكثر مبيعا في المانيا ، ياسبحان الله !!، كان خبراء الاقتصاد يعتقدون في ستينيات القرن الماضي ان العراق يمكن ان يصبح المانيا الشرق بما يملكه من عقول ، وما يخبئه من ثروات تحت الارض ، وعندما قررت المانيا بعد خسارتها المريرة في الحرب العالمية الثانية ، ان تصبح الدولة الاهم اقتصاديا في اوربا ، قررنا نحن منذ ثمانينيات القرن الماضي وحتى كتابة هذه السطور ، ان نُهجر عقولنا في دروب الغربة ، وان نُبذر ثرواتنا في معارك خارجية وداخلية ، وفي مرحلة اصبح فيها الجنيه السوداني اكثر قيمة من الدينار العراقي ، كانت المانيا تخرج من خزائنها 2000 مليار دولار لاعادة الوحدة بين شطريها .
في تعليقه على رسائل هتلر لمعجباته ، يكتب صاحب نوبل غونتر غراس:" ان الانظمة الفاشية تقوم على قدرة السياسي على الاغواء ، ولهذا نجد امراة تكتب لهتلر : عزيزي الفوهرر ، قبلاتي الحارة ، يا وحشي المفترس".
ولهذا عزيزي القارئ إن طلبت مني نصيحة ، فاتمنى عليك ان لاتقرأ هذا العمود الذي يريد منك صاحبه " البطران " ان لا تقلق من سيطرة المتطرفين من كل الجهات ، فهذه أيامهم ، ولا أمل لك في أن تقنعهم بخطورة أفكارهم المتطرفة على مستقبل الوطن وعبثية محاولات فرضها على الواقع، صدقني الواقع وحده سيلقنهم دروسه القاسية التي لقنها لمن سبقهم من اغبياء التطرف ، وحتى يحدث ذلك ، عليك أن توفر جهودك في البحث عن كتاب بديل لكتاب " المرحوم " هتلر .

نشر في اراء

بغداد - NUJI
أصدرت السلطات التركية، يوم امس الاثنين، قرارا يقضي بوقف بث ثلاث قنوات فضائية كوردية على قمر (تركسات) على خلفية استفتاء الاستقلال.
وقررت هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية البدء بإجراءات وقف بث قنوات كردية بينها "روداو "و "كردستان 24"
وأفادت المواقع التركية اليوم، ان"هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية بدأت باتخاذ إجراءات وقف بثّ قنوات K24 TV", "WAAR TV" ve Rudaw TV الحاصلة على ترخيص البث من حكومة الإقليم الكردي".
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لوح في وقت سابق من هذا اليوم، اليوم بإغلاق صنبور نفط الإقليم الكردي شمالي العراق، والذي يصدر عبر تركيا، ردًا على عناد إدارة الإقليم وتنظيمها استفتاء الانفصال عن الإدارة المركزية في بغداد.

نشر في أخبار

كاريكاتير

«
»

« سبتمبر 2017 »
اثنين ثلاثاء الأربعاء خميس جمعة سبت الأحد
        1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30  

إتصل بنــا

  • العنوان:    العراق -بغداد، حي السعدون، محلة 101، زقاق 20، دار12
  • موبايل: 009647704300067
  • البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • www.nuijiraq.org

نبذة

هذا الموقع هو الموقع الرسمي الخاص بالنقابة الوطنيــــــة لـلـصـحفيين العراقيين. الموقع يعني بنشر جميع نشاطات النقابة أضافة الى أهم الأخبار العالمية والعربية والعراقية وفي مختلف المجالات.

الأكثر قراءة