; ; النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين

آخبار مميزة

_

في السيادة الوطنية وعمل المنظمات الإنسانية: حماية السيادة أو حماية الأرواح

في السيادة الوطنية وعمل المنظمات الإنسانية: حماية السيادة أو حماية الأرواح

15 Oct 2018

لاوك صلاح مع ازدياد الأزمات السياسية والكوارث الطبيعية في العقود الأخيرة في معظم انحاء المعمورة،...

ايهما أفضل سرقة نص أدبي أم سرقة ..

ايهما أفضل سرقة نص أدبي أم سرقة ..

15 Oct 2018

حذام يوسف طاهرفي علم النفس يفسرون فعل السرقة بأنه ناتج عن اظطراب فكري واجتماعي،...

اختطاف الحقيقة !

اختطاف الحقيقة !

15 Oct 2018

د. علي شمخي التحولات السياسية والاجتماعية والاقتصادية في العالم اسهمت الى حد كبير في تداعي...

الخطر يمتد الى اللغة

الخطر يمتد الى اللغة

09 Oct 2018

أحلام يوسف اللغة العربية، أكثر اللغات تداولا في مجموعة اللغات السامية، اذ يتحدث بها أكثر...

الفن يصنع الحياة

الفن يصنع الحياة

09 Oct 2018

حذام يوسف طاهر يقول الروائي كورت فونيجت:» إحتمِ بالفن ، أنا لا أمزح على الإطلاق...

أقلام مأجورة تقلب الصورة

أقلام مأجورة تقلب الصورة

23 Sep 2018

ثامر الحجامييعيش العراق؛ مخاضات تشكيل الحكومة الجديدة، وتصارع الكتل السياسية فيما بينها للظفر بها،...

ازمة الثقافة والمثقف ام الخضوع لظاهرة النفاق لثقافة الغرب

ازمة الثقافة والمثقف ام الخضوع لظاهرة النفاق لثقافة الغرب

23 Sep 2018

عبد الله عباس( 1 ) ظاهرة التقليد '' الشك فيه مشروع :نقرأ بين الحين...

المزاجية .. مرض أم سلوك ؟

المزاجية .. مرض أم سلوك ؟

23 Sep 2018

زيد الحليالمزاجية، هل هي مرض نفساني، ام هي عادة مكتسبة، او خوف من مجهول،...

منع صحفي من الكتابة بسبب تعليقات على الفيس بوك

منع صحفي من الكتابة بسبب تعليقات على الفيس بوك

بغداد – NUJIأبلغ الصحفي المستقل كوكب السياب النقابة الوطنية للصحافيين في العراق عن منعه...

النقابة الوطني تُدين تصرفات حماية مجلس النواب مع الصحافيين

النقابة الوطني تُدين تصرفات حماية مجلس النواب مع الصحافيين

بغداد – NUJIتُدين النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، التصرفات التي رافقت الجلسة الأولى لمجلس...

النقابة الوطنية تُدين إنتهاكات لحقت بصحافيين في البصرة كانوا يُغطون التظاهرات

النقابة الوطنية تُدين إنتهاكات لحقت بصحافيين في البصرة كانوا يُغطون التظاهرات

بغداد – NUJI تُدين النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، الإنتهاكات التي تعرض لها ثلاثة من...

النقابة الوطنية للصحفيين: فالح عبد الجبار وداعاً.. خسارتنا فادحة

النقابة الوطنية للصحفيين: فالح عبد الجبار وداعاً.. خسارتنا فادحة

بغداد – NUJIعبرت النقابة الوطنية للصحفيين في العراق بأسم جهرة الصحفيين والكتاب والاعلاميين، عن...

النقابة الوطنية: مفوضية الإنتخابات تمنع الصحفيين من تغطية العد والفرز اليدوي

النقابة الوطنية: مفوضية الإنتخابات تمنع الصحفيين من تغطية العد والفرز اليدوي

بغداد - NUJIنددت النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، اليوم الأثنين، بإجراءات المفوضية العليا المستقلة...

النقابة الوطنية تُندد بإعتقال مراسل قناة الشرقية في الفلوجة

النقابة الوطنية تُندد بإعتقال مراسل قناة الشرقية في الفلوجة

بغداد- nuji نددت النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، بعملية إعتقال مراسل قناة الشرقية في قضاء...

هيئة الإعلام والإتصالات تُمارس التضييق ضد برنامج تلفزيوني

هيئة الإعلام والإتصالات تُمارس التضييق ضد برنامج تلفزيوني

بغداد – NUJI أبدت النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، إستغرابها من عمليات التضييق الذي تُمارسه...

النقابة الوطنية تُطالب بتعويض لموظفي قناة NRT

النقابة الوطنية تُطالب بتعويض لموظفي قناة NRT

بغداد – NUJIطالبت النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، بضرورة أن تعوض قناة NRT عربي...

فيديو

«
»
السبت, 01 تموز/يوليو 2017 11:30

أمر معيب.. في النجف!

عدنان حسين

ما كان يتعيّن على محافظ النجف وعلى قيادة شرطة النجف أن يسعيا للغمز من قناة أبناء مدينتهما الذين تظاهروا الليلة قبل الماضية احتجاجاً على تردي خدمة الكهرباء. هذا أمر معيب للغاية، ولا يليق بجهتين موكلة بهما إدارة واحدة من أهم محافظات العراق وحفظ الأمن والنظام فيها.
البيانان الصادران عن المحافظ وقيادة الشرطة تضمّنا عبارات انطوت على تقريع للمحتجين ، لأنهم وقّتوا احتجاجاتهم في يوم وصول القوات المسلحة العراقية إلى ما اعتبره تنظيم داعش عقر داره ومركز خلافته في الموصل (جامع النوري)، إذ لم يتوانَ المحافظ في بيانه عن إحالة الامر إلى "مندسّين ومخرّبين"! ... هذا الكلام ينتمي إلى عقلية النظام السابق البعثي التي كانت ترى حتى في أبسط الملاحظات وأدنى الاعتراضات فعلاً "إمبريالياً صهيونياً رجعياً يستهدف قيادة الحزب والثورة".
المنطق السليم والمسؤولية الوطنية كانا يرتّبان على محافظ النجف وقيادة الشرطة في المحافظة أن يتجنبا كلّ كلام يسيء الى المحتجين ويستكثر عليهم المطالبة بحقّ أساس من حقوقهم ويطعن في وطنيتهم، فالمحتجون مواطنون عراقيون عاديون لابدّ أنهم، مثل سائر العراقيين، كانوا فرحين للغاية بانتصارات قواتهم المسلحة على جبهة الموصل، بيد أنّ هذه الانتصارات لا ينبغي أن تتّخذ منها الدوائر الحكومية حجّة وذريعة لتبرير فشلها في إدارة الدولة والمجتمع.
السؤال الحقيقي لا يتعلق بتوقيت الاحتجاجات لمواطنين طفح بهم الكيل من شدّة الحر، وإنما بالتوقيت الدائم لتردي خدمة الكهرباء .. ليس مطلوباً من أحد أن يشوي نفسه في حرّ الصيف اللاهب كرمى لعيون الفاسدين الذين بدّدوا عشرات مليارات الدولارات على مشاريع فاشلة أو وهمية في قطاع الكهرباء، لكن مطلوب من الدولة بالذات أن تكون قد استبقت الامور وأدركت منذ حين أنّ الصيف قادم من جديد وأنه يتعيّن عليها توفير خدمة الكهرباء التي ما لبث الناس منذ سنوات يواصلون احتجاجاتهم على تردّيها وضد الفاسدين إدارياً ومالياً من كبار مسؤولي الدولة الذين نهبوا المليارات وتركوا البلاد تشكو التدهور المريع لخدمات الكهرباء والصحة والتعليم والخدمات البلدية وسواها.
بيان قيادة شرطة النجف بشأن أحداث الليلة قبل الماضية أقرّ بأنه قبل اندلاع هذه الاحتجاجات بأكثر من عشرة أيام كانت "توجد مشاكل في الخطوط الناقلة للكهرباء المغذّية لتلك المناطق".
والسؤال هو: ما الذي فعلته قيادة الشرطة ومحافظة النجف لمعالجة هذا الأمر والحؤول دون قيام" المندسّين والمخربين"(!) بتنظيم الاحتجاجات في اليوم الذي كان فيه المحافظ وقيادة الشرطة يحتفلان مع سائر العراقيين بانتصار القوات المسلحة في جبهة الموصل؟
هل يعرف محافظ النجف وقيادة شرطة النجف، أم لا يعرفان، أنّ حكم البعث الشمولي قد انتهى منذ أربع عشرة سنة؟
لماذا إذن التمسّك بعقلية البعث حتى اليوم؟

نشر في اراء
السبت, 01 تموز/يوليو 2017 10:51

وثيقة الشرف الإعلامي العراقي

عبدالهادي البابي

بعد إعلان النصر النهائي على داعش – وهو أمر قريب جداً إن شاء الله – سنقوم بنشر أرشيف خاص بإسماء الصحفيين والإعلاميين والأدباء الكربلائيين ممن ساهموا وشاركوا ونشروا ودعموا جيشهم وحشدهم في حربه ضد داعش منذ 10 حزيران 2014 وحتى إعلان النصر المؤزر..وكل واحد من هؤلاء الزملاء سنعطيه التقييم والدرجة التي يستحقها .. بالنسبة لنا فنحن نرى أن وقوف الصحفي والإعلامي العراقي ومساندته لجيشه الوطني وحشده الشعبي العظيم في مواجهة داعش والإرهاب كل هذه السنوات الثقيلة بإحداثها ووقائها والتي (زاغت فيها أبصار البعض وثبتت فيها قلوب البعض) هي وثيقة (الشرف الإعلامي الحقيقي) التي يجب أن تعتمدها المؤسسات والنقابات الوطنية الإعلامية العراقية في تقييم منتسبيها ومكافأتهم ورعايتهم وتثبيت إنتمائهم وعضويتهم لإنهم أدوا واجبهم الوطني والإنساني والأخلاقي تجاه شعبهم ووطنهم بكل صدق وشرف ومهنية عالية ..وأما غيرهم ممن لم يكتبوا ولم ينشروا ولم يقولوا كلمة واحدة بحق جيشهم ومساندة حشدهم فهؤلاء ليسوا بإعلاميين ولاصحفيين ولايستحقون أن يكونوا ضمن أسرتنا الصحفية العراقية التي علمتنا أن نكون في مقدمة الصفوف للدفاع عن وطننا الحبيب ..فهؤلاء الذين لم تتحرك مشاعرهم تجاه ماجرى على شعبهم ووطنهم ولم يكن الوطن على بالهم لايجدر أن يكون لهم أي ذكر أو إنتماء مهما كانت عناوينهم ومراتبهم ومواقعهم ..كما ويجب تجريدهم من كل هوية أو عضوية أو تجريدهم حتى من (قطعة الأرض السكنية) التي منحها لهم العراق بصفتهم (صحفيين عراقيين) يجب أن يدافعوا عنه في ساعة الشدة والمحنة وأن لايكونوا متفرجين أو حتى أن بعضهم وقف مع أعداء العراق يطبل على الحشد والجيش والحكومة حاله حال الإعلام المعادي المغرض .....فيجب العمل على طرد وإنهاء كل علاقة عمل لهؤلاء (الصحفيين) مع تلك المؤسسات الإعلامية الوطنية العراقية حتى يكون ذلك درساً وطنياً بليغاً تقدمه الصحافة العراقية للإجيال القادمة وهي تفصل بين شرف الإنتماء والوقوف مع الوطن ....وبين من وقفوا على التل يتفرجون عليه في ساعة الشدة !

نشر في اراء
السبت, 01 تموز/يوليو 2017 10:47

خواطر..

عبد المنعم الاعسم

لا مستحيل في السياسة، لكن للمستحيلات ثمن باهظ، بينها ماء الوجه احياناً، وكان ميكافيلي يقول انك عندما تقدم على التنازل في ميدان السياسة فلا تضع باعتبارك اعتراضات الاخلاق ولا تتمترس عند ما كنت تقوله في وقت سابق، فان المصلحة العليا –يقول ابو البراغماتية- تبرر لك كل شيء.
لكن اسوأ السياسيين، في النتيجة، هم المتقلبون، المنكفئون عن اقوالهم ومواقفهم، ولم تستطع كل تبريرات ميكافيلي انقاذ سمعة سياسي واحد بلا مصداقية.
في الحديث عن انتخابات عام 18 فان التحالفات تضاهي كلمة «الصفقات» وتنزل منزلة العملة في السوق: لكل خطوة سعر، فيما يجري تداول مفردات وحدود واشكال التنازلات، كما الحال بالنسبة الى البضاعة: هات وخذ.
***
تشكيل لجنة لكل مشكلة، ولكل حادث، ولكل خلاف، بُدعة اخرى نضيفها الى بُدع كثيرة، حتى مر ما يزيد على عقد ونصف العقد من السنين في تشكيل لجان لحل مشكلات وخلافات واستعصاءات، لم تُحل، بل وتفاقمت اكثر، والطريف في الامر ان بعض اللجان صارت تعقد اجتماعاتها خارج العراق، وقد التقيت مرة بصديق قال انه جاء الى مصر في اطار لجنة (وهمس: تحقيقية) وقرأت تقريراً اثق بمصادره يقول ان اعضاء لجان تحقيقية نزحوا (وقل هربوا) الى خارج العراق، ومن هناك ارسلوا نتائج التحقيق الذي اجروه بصدد قضية تخص احدى المحافظات الوسطى.
وتؤكد التجارب الادارية الحقيقة التالية: حين تشكل لجنة لكل مشكلة فأنك لن تحل اية مشكلة..
***
«حميد جا» شاعر من سراييفو كان يردد في فزع من مشاهد الجثث: «كم هو غير لائق، وكم هو سخيف، ان نقارن بين درجات العنف واعداد الموتى» اما تقارير الامم المتحدة الدورية عن الاحوال الامنية في العراق، فان عبارة «تراجع اعداد الضحايا في الهجمات الارهابية» تثير فينا نوعاً من الارتياح، على الرغم من ان بين الضحايا (المتراجع عددهم) أمّ واب وثلاثة من ابنائهم، ولم يبق من العائلة غير طفلة بعمر اربع سنوات، فما هو معنى ارتياحنا ذاك؟.
***
حمل الكاتب المبدع رسمي رحومي الهيتي كتبه واوراقه وانتباهاته وعائلته الوافرة الافراد، وغادر هيت قبل ان يجتاحها تترٌ تدربوا على كل انواع الذبح «الاسلامي» مشيا اول الامر، ثم على ظهر حافلة حاسرة، مثل ذلك النقش المصري على الحجر الذي يعود الى اربعة آلاف سنة لعائلة سامية مهاجرة قسرا من جزيرة العرب الى وادي النيل.
رسمي، كان يريد، ويتمنى، ان يسافر بحرية الى مجرات أخاذة. لكن، قبل شهور سكت قلب رسمي قبل ان يتحقق حلمه، ثم، يا للفجيعة قبل ايام سكت قلب شريكته الصابرة ام حارث، وانشغلنا في تفسير عويل الحياة على نفسها، وعلينا.
**********
النجاشي للخليفة عمر بن الخطاب:
«ليس كل العباد تفهم ما تفهمه يا عمر»

نشر في اراء
السبت, 01 تموز/يوليو 2017 10:45

انتصار الموصل

محمد غازي الاخرس
نعم، انتصرنا وطهرنا أرضنا بالدماء، حررنا الموصل التي هي ساتر البصرة المتقدم والجبهة التي تدافع فيها مدن الجنوب والفرات عن نفسها. أتذكر جيدا مشاعري وأنا أنظر لسياسي موصلي يعلن احتلالها مصفر الوجه قبل ثلاث سنوات. شعرت يومها أن الأمر أخطر مما بدا عليه. خفت ثم ازداد خوفي بعد انهيار صلاح الدين السريع وما تبع ذك من زلزلة سرت في عظام العراق كله وخصوصا بغداد. في الليلة ذاتها شاعت أخبار تفيد أن ألف سيارة محملة بالمسلحين سوف تدخل بغداد في اندفاعة سريعة وأن هناك خلايا نائمة سوف تستيقظ في غرب العاصمة لتكمل الحكاية. ياللأفكار والشائعات والمخاوف! يالانعدام الثقة بالنفس تلك الأيام!
مع مخاوفنا تلك، أتذكر كيف هب الشبان للتطوع مالئين الأفق بزحام لا يتكرر في حياة الشعوب إلا نادرا. كانت فتوى المرجع علي السيستاني قد انطلقت لتقلب الأمور رأسا على عقب وتسري في مسامات العراق المريض كالدواء الناجع ما أعطى الساسة وقادة الجيش دفعا معنويا هائلا. تحول الهرب إلى اندفاع للأمام والهزيمة استحالت إلى انتصار قادم. ليس هذا فحسب، بل إن الفتوى جددت عقد الوطنية المنفرط وأحكمته خلال أيام بحيث أن ابن الجنوب هرع ليدافع عن مدن غرب العراق في وقت وقف ابن الغربية منذهلا أمام المشهد الذي خلخل بنية الهزيمة النفسية بسبب استشراء الطائفية. ما القرينة على هذا؟ القرينة هي الدعاوى التي سمعاها آنذاك من أن المصالوة لن يرتضوا بدخول ابن الجنوب في المعركة. كان بعض الساسة قد شككوا بهوية من يحرر نينوى وراهنوا أن أهلها لن يرتضوا بولد الملحة يقاتلون على أبواب مدينتهم، ومن ثم في حاراتها. هكذا قيل بينما الذي حدث كان شيئا آخر. ما إن بدأت طبول المعركة تضرب حتى اختلط هؤلاء بأولئك، اللهجات تعاضدت والسحنات امتزجت وبدا وكأن أبناء برج بابل استعادوا لغتهم المشتركة وقرروا دحر العدو معا، والسبب أن هذا العدو لم يفرق بين هذا وذاك، فالجميع بالنسبة له خصوم ومشروع قتل وذبح وتحريق.
نعم، انتصرنا وأعدنا الموصل، بدماء الشروكيه
الملحان وأخوتهم أولاد الغربية الشجعان. انتصرنا بجراحنا وحكاياتنا وجنازات بني عمنا. وهنا سأختم المقالة بحكاية ملتاعة؛ في اليوم الذي وصلت قواتنا جامع النوري وطهرته، كان بنو عمومتي في المطار بانتظار جثة ابنهم، محمد عبد الرزاق فلك علوان، الفتى الشروكي ابن الشروكي الذي استشهد في أيسر الموصل وجاء ملفوفا بالعلم إلى بيته في منطقة الحسينية الفقيرة. حكاية لا تختلف عن آلاف الحكايات التي صاغت انتصار الموصل، حكايات لها نكهة الجنوب والفرات والغرب، فيا أهلا بالنصر وأتمنى ألا يضيع على أيدي تجار السياسة!

نشر في اراء

كاريكاتير

«
»

« تموز 2017 »
اثنين ثلاثاء الأربعاء خميس جمعة سبت الأحد
          1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31            

إتصل بنــا

  • العنوان:    العراق -بغداد، حي السعدون، محلة 101، زقاق 20، دار12
  • موبايل: 009647704300067
  • البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • www.nuijiraq.org

نبذة

هذا الموقع هو الموقع الرسمي الخاص بالنقابة الوطنيــــــة لـلـصـحفيين العراقيين. الموقع يعني بنشر جميع نشاطات النقابة أضافة الى أهم الأخبار العالمية والعربية والعراقية وفي مختلف المجالات.

الأكثر قراءة