; ; النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين

آخبار مميزة

_

عيد الصحافة.. ماذا نريد ؟

عيد الصحافة.. ماذا نريد ؟

19 Jun 2017

عماد جاسم صحيفة في عام 1869 وهي صحيفة الزوراء, ليكون هذا اليوم بمثابة الإعلان عن...

الخلاف وعدم قبول الرأي الآخر

الخلاف وعدم قبول الرأي الآخر

19 Jun 2017

فائز جواد تتضاعف الآراء المختلفة حين تصل حد الاتهامات التي تقود الى الشتائم والتهديد بالفصل...

معركتنا في مكان آخر

معركتنا في مكان آخر

19 Jun 2017

عبدالمنعم الأعسم مساء امس الاول كان رئيس الوزراء حيدر العبادي يتحدث لنا (مجموعة من الاعلاميين)...

زوبعة أخرى .. من أجل إيران!

زوبعة أخرى .. من أجل إيران!

19 Jun 2017

عدنان حسين إذن، مصلحة إيران وليست مصلحة العراق غدت هي المعيار للوطنية العراقية، وصارت لها...

تهمة الإلحاد بالشيوعيين

تهمة الإلحاد بالشيوعيين

19 Jun 2017

محمد علي العامريإننا لسنا ضد الدين ، بل ضد التطبيق السلبي للدين -- أنجلزإذا...

عن السدارة.. أحدثكم

عن السدارة.. أحدثكم

18 Jun 2017

زيد الحلي أدعو من يقرأ هذا العمود الى ابداء الرأي، مساهمة في معرفة اسباب شيوع...

معارك البدو

معارك البدو

18 Jun 2017

محمد غازي الاخرس لعل الأمر مجرد مصادفة لكنها مصادفة لطيفة وذات دلالات أقلها ما سأكتبه...

الصحافيون الإجانب عرضة لنيران "داعش" في الموصل

الصحافيون الإجانب عرضة لنيران "داعش" في الموصل

بغداد – NUJIتلقت النقابة الوطنية للصحفيين في العراق خبراً مؤسفاً بوفاة الصحافية الفرنسية فيرونيك...

عمليات بغداد تمنع وسائل الإعلام من تغطية تفجير الكرادة

عمليات بغداد تمنع وسائل الإعلام من تغطية تفجير الكرادة

تُعبر النقابة الوطنية للصحفيين في العراق عن إستيائها من تصرفات بعض العناصر الأمنية في...

إعتقال مصور قناة العهد في الديوانية

إعتقال مصور قناة العهد في الديوانية

بغداد – NUJIتُدين النقابة الوطنية للصحفيين، إعتقال مصور قناة العهد الفضائية في محافظة الديوانية...

النقابة الوطنية وشبكة المحاميين تتفقان على الترافع مجاناً للصحافيين المنتهكة حقوقهم

النقابة الوطنية وشبكة المحاميين تتفقان على الترافع مجاناً للصحافيين المنتهكة حقوقهم

بغداد - NUJIتعلن النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، وبالتعاون مع شبكة المحامين المتطوعين، توليها...

الصحافيون العراقيون: بين قتلٍ وتضييق وترهيب

الصحافيون العراقيون: بين قتلٍ وتضييق وترهيب

الديباجة:حالة من عدم الإستقرار يعيشها العراق منذ 14 عاماً أثرت بشكل سلبي على العملالصحافي...

العراق يتصدر قائمة الدول التي يفلت قتلة الصحفيين فيها من العقاب

العراق يتصدر قائمة الدول التي يفلت قتلة الصحفيين فيها من العقاب

أعلنت لجنة حماية الصحفيين الدولية أن العراق يصدر قائمة الدول التي يفلت فيها قتلة...

الصحفيون ضحايا التدهور الأمني

متابعة / NUIJ بينما أعلنت المملكة العربية السعودية مؤخراً نهاية عملية “عاصفة...

مراسلون بلا حدود .. خوف من الفشل

متابعة / NUIJ أطلق الأمين العام لمنظمة مراسلون بلا حدود كريستوف دولوار...

فيديو

«
»

بغداد - NUJI
هنأ رئيس المحكمة الاتحادية مدحت المحمود، الخميس، الصحفيين بمناسبة الذكرى الـ148 لـ"العيد الوطني للصحافة العراقية"، مؤكداً أن القضاء يساند حرية الرأي والتعبير في العراق.
وقال المحمود في رسالة وجهها إلى الأسرة الصحفية العراقية، إن "المحكمة الاتحادية العليا تهنئكم بمناسبة العيد (148) للصحافة العراقية".
وأضاف، أن "القضاء يساند حرية الرأي والتعبير في العراق، ويثمن دور الصحافة في التعامل مع جميع الملفات، حتى أصبحت اليوم بمنزلة سلطة رابعة تقدر مسؤوليتها وتنقل الحقائق بكل شفافية".
ويحتفل الصحفيون العراقيون بـ"العيد الوطني للصحافة العراقية" في ذكراها الثامنة والأربعين بعد المائة، حيث أعلن عن انطلاق أول صحيفة "الزوراء" في العاصمة بغداد عام 1869.

نشر في أخبار

سعد كاظم الطائي

مدخل:
تعد الصورة او التصوير احد الادوات او الوسائل المهمة التي استعملها الانسان في ايصال الافكار والمفاهيم والاشياء والمعلومات الى الاخرين واكثرها قدرة على التجسيد " تصوير الاشياء"
ويعود استعمال التصوير (الرسم) الى بدايات قديمة في تاريخ الحضارات البشرية حينما كان الانسان يلجأ الى رسم الافكار او الاشياء او ما يريد نقله الى الاخرين وكثير من المدونات والاثار تشير الى ذلك .
وعند ظهور بدايات استعمال الصور الفوتغرافية بشكل واسع في نهاية القرن التاسع عشر انتشر هذا الاستعمال ليشمل تفاصيل الحياة بكل تفاصيلها سواء العلمية او الانسانية او الثقافية والمعرفية وجوانب الحياة الخاصة للانسان. الامر الذي زاد من اعتماد الناس في مختلف المجتمعات على التجسيد او التصوير للايصال المعلومات والافكار وتناقلها بين بعضهم البعض .
وزاد من ذلك بشكل واسع وكثيف استعمال وسائل الاعلام المرئية (التلفزيون) وفيما بعد الانترنت حتى اصبحت الصورة مصدر للمعلومات لكثير من افراد المجتمعات وبات الاعتماد عليها كمصدر معرفي لاسيما للجمهور ذو المستويات المتدينة او البسطة من التعليم يزداد بصورة كبيرة جدا .
ان الصورة بما تحمله من الكثير في الايجابيات في ايصال ونقل المعرفة الى فئات كبيرة جدا من المتلقين فان الاعتماد عليها كمصدر وحيد للمعرفة يحمل في جوانبه الكثير من السلبيات التي تنعكس على ثقافة الفرد بشكل خاص وعلى ثقافة المجتمع بشكل عام وهو ما سنعمل على تناوله في هذه الدراسة.
مصادر المعرفة الانسانية:
تتعدد مصادر المعرفة التي يحصل عن طريقها الناس على مصادرهم ومعلوماتهم وتتعد الى مصادر مكتوبة او مسموعة او عيانية او عن طريق التجارب الحياتيه اليومية او عن طريق الاستنتاج المبني على استنباط الحقائق بالاعتماد على الاحكام العقلية بتحكم المنطق والعلم الذي يمتلكه الانسان (وهذا لا يتوفر الا للحكماء والعقلاء والعلماء والمثقفين) وهم قلة قليلة في المجتمعات .

الا ان اكثرية فئات المجتمع (وهم يمثلون محدودي التعلم والثقافة او ما دون ذلك) يعتمدون الطرق المسموعة او المرئية وبعضهم يعتمد القراءات البسيطة والقليلة بغير ان يتعمق في ذلك او يتوسع الامر الذي ............ اعتمادا كبيرا (في زمن وسائل الاعلام المرئية) اعتمادا كبيرا على هذه الوسائل في استسقاء المعلومات وتكوين الافكار بغير استعمال التفكير المجرد او النقدي او المنطقي في الحصول على هذه المعلومات والوصول الى الاستنتاجات ومقارنة الدلائل العقلية مع ما يحصل عليه عن طريق المشاهدة وافتراضها مصدراً وحيداً للمعلومات تعد ادى اكتساح وسائل الاعلام المرتبة للساحة الاعلامية الى زيادة الاعتماد عليه مصدراً لمعلومات الجمهور اكثر من المصادر المقروءة الاخرى وجاء ذلك متزامناً مع زيادة او بروز ظاهرة المجتمعات الجماهيرية بكل مفاهيمها سواء الاعلام الجماهيري او الثقافة الجماهيرية (ان جاز لنا اطلاق هذا المفهوم) والتعليم الجماهيري وغيرها.

والتي اتجهت الى تبسيط المفاهيم والافكار والمعلومات في محاولة للوصول الى اكبر عدد ممكن من فئات الجمهور وعرضها بشكل سهل وسريع وسطحي من دون الخوض في التفاصيل والتعمق في خلفيات الموضوعات او شرحها شرحاً مفصلاً الامر الذي لا يهتم به الا فئة قليلة من الجمهور وهم النخبة المتخصصة او المثقفة.وجاء ذلك متزامناً مع اكتساح الساحة الاعلامية بالوسائل المرئية وإغراقها بالصور في مختلف المجالات والاختصاصات. مما زاد من الاعتماد على الصورة مصدراً رئيسياً للمعرفة عند كثير من فئات الجمهور.

الصورة نقيض التفكير المجرد

تقوم المعرفة المستندة الى القراءة على التفكير المجرد عند الانسان عكس المعرفة المستندة الى الاشياء المصورة والتي تقوم على التجسيد لايصال المعلومات الامر الذي يضعف ملكه وامكانات التفكير المجرد عند الانسان والذي يعد احد الضرورات اللازمة لانماء الفكر الانساني بشكل عام وتطويره وزيادة إخصابه بالشكل الذي يؤدي الى تقدم الحضارة البشرية التي قامت على الاختراعات والانجازات التي تولى تحقيقها الفكر الخلاق للانسان، والذي استند اساساً على التفكير المجرد للوصول الى ما وصلت اليه الحضارة الانسانية. فالتفكير المجرد ساهم الى حد كبير في تكوين العقلية المتمكنة ويسهم في بناء ثقافة الانسان ثقافة صحيحة مرتكزة على اصول صحيحة وموزونة.

ذلك ان القراءة المتعددة تمكن الانسان من استنتاج الكثير من الحقائق عن طريق ربط المعلومات بعضها مع بعضها سواء التي سبق قراءتها ام الحالية والوصول الى الاحكام المناسبة بشأنها أي انه يعمل على البناء المعلوماتي والثقافي له عكس ما تأتيه المعلومات والاستنتاجات والحقائق جاهزة مقدمة له بأسلوب معين وبوجهة نظر معينة قد يُراد بها تحقيق امر ما أي قد يقصد به توجيهه وجهة معينة.

والقراءات المتعددة تساهم في بلورة فكر الانسان عن طريق قراءاته لافكار عديدة وتجارب متعددة وتصورات وطروحات كثيرة ورؤى عديدة قد تكون متناقضة او متقاربة او متخلفة قليلاً وكثيراً عما يراه مناسباً، الامر الذي يساعده على التوصل الى الافكار الناضجة بالمحصلة النهائية.

في حين ان المعلومات المعتمدة على اساس الصورة قد تكون من وجهة نظر واحدة ومجَزأة وغير ذات خلفية او تفصيلات كثيرة او متعددة وتقدم بشكل سريع ومن زاوية واحدة او زوايا محددة. تبعاً لما يريده مصدر هذه المعلومات.

مما لا يساعد على تكوين خلفية رصينة او اصدار حكم ناضج بشأن تلك الموضوعات لاسيما وان غالبية المتلقين هم من محدودي التعليم الذين لا تساعدهم امكاناتهم المعرفية والثقافية كثيراً في هذه المجالات. ذلك ان اغلب المعلومات التي تتلقاها هذه الفئة من الجمهور تكون مجَزأة وبدون تفصيلات كافية تغني الموضوع، الامر الذي لا يمكن المتلقي من ان يكون تصوراً واضحاً او خلفية معلوماتية او ثقافية يعتد بها تؤهله لان يصدر حكماً عن هذا الموضوع او تكون له قاعدة علمية او رصيداً علمياً او ثقافياً ذا مستوى مرض وذلك بسبب محدودية او انعدام قرائيته لهذه الموضوعات وبالتالي عدم امتلاكه للخلفية الثقافية الكافية عنه او عدم امتلاكه مستوى مقبولاً من المعلومات او انعدام امتلاكه لها اصلاً.

الامر الذي يكون بالشكل الذي يمكن ان نبسطه بتدفق كم كبير مكثف وسريع ومجزئ من المعلومات يقدم بصورة بسيطة وغير ذات خلفية الى الجمهور فاقد او غير ممتلك للامكانات المعرفية اللازمة لتفهم او استيعاب هذه الموضوعات التي تقدم اليه بالصورة الصحيحة والمطلوبة. مما ينعكس بالنتيجة على مدى تقبله لها او مدى الاستفادة الحقيقية منها.

وسائل الإعلام المرئية: إغراق الجمهور بهدير الصور:

تختلف المنظومة الثقافية لكل انسان تبعاً لمصادر ومكونات ثقافته كما بينا سابقاً. فالانسان محدود التعليم او الامي يعتمد المصادر المرئية او المسموعة بشكل اساس في تكوين بناءه المعرفي في حين ان المثقف او المتعلم تعليماً عالياً يعتمد المصادر المقروئة في بناءه المعرفي والثقافي وتشكل وسائل الاعلام بمختلف اشكالها وانواعها احد المصادر المعرفية للجمهور المتلقي.

ويعد التلفزيون بما بلغه من امتداد مكاني وحسي ومعرفي وثقافي ووجداني وجغرافي اهم وسائل الاعلام المعرفية على مستوى العالم، وهو يشكل الى جانب شبكة الانترنت (جهاز الحاسوب) المرتبط بشبكة حواسيب عالمية الامتداد اهم المصادر المرئية للجمهور.

وتتوفر في جهاز التلفزيون مجموعة من المميزات التي جعلته من اكثر الوسائل الاعلامية اعتماداً من قبل الجمهور فهو يمتاز بامكاناته الكبيرة في عرض الصور والصور المتحركة والمجسدة التي تحاكي الواقع الى حد بعيد وايصالها الى الجمهور بسهولة ويسر وبالشكل او الوضعية ............ فضلاً عن انخفاض التكلفة المادية لشراء جهاز التلفزيون ومجانية تلقي الكثير من القنوات الفضائية والارضية والتي مكنته من الاطلاع على الكثير من البرامج والموضوعات والصور. ويمتاز التلفزيون بامكانته الكبيرة في مجال نقل الوقائع الآنية نقلاً مباشراً تجعل من المشاهد يعيش مع الاحداث المنقولة له صورياً وكأنه في موقع الحدث.

مميزات كثيرة

هذه المميزات الكثيرة للتلفزيون جعلت الكثير من فئات الجمهور تعتمد عملية اعتماداً كبيراً ومتزيداً في استقاء المعلومات وتكوين البنية المعرفية لهم عن الكثير من الموضوعات والاختصاصات المختلفة. واذا كان الجمهور المتلقي هم من الأميين او محدودي التعليم او أشباه الأميين فان بنيتهم المعرفية ستكون بالتأكيد محدودة وبسيطة وقد لا يزيدها الاغراق الصوري الذي تمارسه القنوات التلفازية الكثيرة والمختلفة شيئاً مفيداً بالشكل الامثل للفائدة.

ذلك ان العرض السريع والمجتزئ والبسيط وغير المفصل للموضوعات والتركيز بشكل اساس على الصورة لا يضيف الا معلومات بسيطة ومجَزئة دود الاستناد الى التفكير المجرد والنقدي والتحليلي الذي يستند على القراءات المتتابعة والمتعمقة الامر الذي يُفتقد في المصادر المصورة او المرئية.

فالصورة التلفزيونية تمتاز بسرعة العرض والحركة المستمرة والعرض الموجز والمنقطع عن خلفية الموضوع وتفصيلاته المتعمقة. وتتطلب الصورة التلفزيونية من المشاهد اعمال حاستي البصر والسمع لاستيعاب المعلومات المقدمة له فالاعتماد يكون على الاشكال المجسدة عكس المصادر المقروئة التي تعتمد على التفكير المجرد المستند على القراءة المتأملة البطيئة والتي تمتاز بعرض المعلومات بتتابع مترابط ومتكامل الامر الذي يساعد القارئ المتعمق في اختصاص او مجال معين من تنمية امكاناته الفكرية والمعرفية وصقلها بالشكل الذي يوفر له قاعدة معلوماتية وفكرية جيدة ويساعده في ترصين بنيته الثقافية بالشكل الاحسن والاكثر نفعاً وبسبب الاغراق الصوري الذي يمارسه التلفزيون فان المتلقي عانى التشتت الكبير في الموضوعات والمتعددة المطروحة وبسبب كثرة المحفزات والمثيرات المرافقة للصورة مثل الصوت والالوان والحركة السريعة والمتلاحقة فضلاً عن تعدد موضوعات الصور بدرجات كبيرة قد تصل احياناً الى حد التناقض.ورافق ذلك اعتمادا التلفزيون اساساً على (سلع الثقافة الجماهيرية) ، من اجل تسويق القنوات التلفزيونية جماهيراً ومحاولة الوصول الى اقصى عدد ممكن من فئات الجمهور لتحقيق اكبر قدر ممكن من الارباح المالية في بعض الاحيان وذلك بطرح موضوعات هامشية وسطحية في بعض الاحيان تحاكي مستويات الفئات البسيطة من الجمهور ومما زاد كثافة وتعدد وتضارب الاغراق الصوري جهاز التحكم بعيد المدى او الريموت كنترول والذي زاد من سهولة تغيير القنوات وسرعة الانتقال من قناة الى اخرى بكل ما تحمله هذه القنوات من صور متنوعة تتفق مع محتوى البرامج والموضوعات التي تطرحها وما تحمله من تنوع واختلاف من قناة الى اخرى الامر الذي جعل من الجمهور في كثير من الاحيان مجرد متلقي سلبي غير قادر على الفرز او تكوين رأي ايجابي معين في قضية ما فما بالك بالتكوين المعرفي والثقافي.

نصل مما سبق الى ان لغة الصورة قد تحاكي في بعض الحالات المستويات البسيطة من الجمهور وقد تؤثر عليها تأثيراً كبيراً بما تحمله (الصورة) من مميزات في التجسيد والحركة والالوان عكس النص المقروء الذي يعتمد عليه المتخصص او المثقفون في استقاء المعلومات وتكوين البنية المعرفية والثقافية لهم مما يجعل من مستوياتهم الثقافية والمعرفية افضل بشكل جيد واكثر رصانة وايجابية.

نشر في اراء
الخميس, 15 حزيران/يونيو 2017 12:07

في عيدها .. صاحبة الجلالة .. تترنح

حسين عمران

قال لي مبتسماً.. كل عام وأنت بخير.. كل عام والصحافة العراقية بخير.. أليس غداً عيد الصحافة العراقية؟
صمت قليلاً لأسأل زميلي.. وهل تعتقد ان الصحافة العراقية ستحتفل العام المقبل بعيدها؟ وحينما رأيت دهشة زميلي اضفت.. الا ترى ان صاحبة الجلالة "تترنح"؟
الدهشة.. لم تزل مرتسمة على وجه زميلي، حينها وضعت النقاط على الحروف وقلت..
اعلم يا زميلي ان للصحافة ثلاثة القاب هي.. مهنة البحث عن المتاعب.. والسلطة الرابعة.. وصاحبة الجلالة، فاي من هذه الألقاب بقيت الصحافة العراقية تحملها؟ تعالوا نقرأ...
السلطة الرابعة.. هل تعتقدون ان الصحافة العراقية بالذات بقيت تحمل هذا اللقب (السلطة الرابعة) بعد السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية؟
لا بالتأكيد.. حاليا أي صحفي واذا ما كتب عن حالة سلبية، او يؤشر حالة فساد لاي مسؤول، فان التهم ستلاحقه قضائيا من خلال محكمة النشر، او ان المسؤول الذي كشف الصحفي فساده، فسيرسل احد "مرتزقته" ليغتال الصحفي الشريف، ولا احد من شاف ولا احد من دره!! والامثلة كثيرة عن صحفيين غيبوا ولم يعرف مصيرهم!!
الصحافة.. صاحبة الجلالة.. حقيقة يضحكني هذا اللقب الذي يطلق على الصحافة.. هل فعلا الصحفي العراقي اليوم يحمل "صولجانه" باعتباره صاحب الجلالة؟ ام انه يقف في آخر الطابور، وذلك بعد تشويه مهنة الصحافة من الطارئين عليها، بل اعرف الكثير من صحفيي الامس يخافون ان يقولوا انهم صحفيون، وانهم حاليا "يمشون جنب الحيط" خوفا من اتهامهم باية تهمة تلقي بهم في غياهب الجب!!
اما لقب مهنة البحث عن المتاعب، فهو الوحيد الذي بقي ملاصقا لصحفيي اليوم وهم يحاولون لقاء أي مسؤول للحوار معه، اذ ان عليهم الانتظار لاسابيع طويلة لاجل تحديد موعد له مع شرط تقديم الأسئلة قبل اللقاء، وحينما يأتي الموعد يتعذر مدير مكتب المسؤول بأن السيد الوزير او الوكيل او المدير لديه "اجتماع"!! اما اذا أراد الصحفي اجراء لقاء سريع خلال احدى المناسبات فان بنادق رجال الحماية ستنهال عليه وامام المسؤول المعني!!
بعد حديثي هذا سألني زميلي.. حسنا لماذا تقول الآن ان صاحبة الجلالة "تترنح"؟
ابتسمت وسألته.. كم عدد الصحف التي صدرت في الأيام الأولى من عام 2003؟ قال بحدود 200 صحيفة، قلت والآن لم يبق منها سوى نحو 20 صحيفة، والسبب هو الضائقة المادية الصعبة التي تعاني منها كل الصحف الورقية بلا استثناء، واستطيع ان اضيف لك زميلي العزيز ان اغلب الصحف التي استمرت بالصدور هي حاليا في "غرف الإنعاش" وهذا يعني انها في اية لحظة يعلن وفاتها نتيجة قطع التمويل المادي عنها والذي هو بمثابة اكسير الحياة لها!!
ورغم ان الصحافة تلعب دورا مهما في المجتمع الا ان لا احد انتبه الى معاناتها، لا نقابة الصحفيين ولا وزارة الثقافة ولا مجلس النواب الذي بيده "الحل والربط" لذا فان صاحبة الجلالة تعاني الان "وتترنح" ولا تعرف متى يتم إخراجها من غرفة الإنعاش ليس لشفائها بل لتنتظر موتها السريري!!!

نشر في اراء
الخميس, 15 حزيران/يونيو 2017 11:21

الحكم بالسجن على صحفية تركية والسبب!

بغداد - NUJI
أفادت وسائل اعلام تركية، الخميس، بأن السلطات التركية اعتقلت صحفية تركية بسبب صورة نشرتها على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرة الى الحكم على الصحفية بالسجن سنتين و11 شهرا.
وقالت وسائل الاعلام، إن السلطات التركية اعتقلت زهراء دوغان، المحررة في وكالة أنباء زين التي أغلقت في شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بموجب مرسوم الطوارئ، في نقطة تفتيش مرورية أثناء توجّهها من دياربكر إلى ماردين لزيارة أسرتها".
واضافت أنه "حُكم على دوغان بالسجن عامين و11 شهرا ويومين بتهمة الترويج لتنظيم إرهابي، وتم إرسالها إلى سجن دياربكر المغلق"، مشيرة الى أن "دوغان تعمل رسامة بجانب ممارستها الصحافة وخلال الفترة التي قضتها في نصيبين رسمت دوغان عدة رسمات بشأن العمليات العسكرية المنفذة في المناطق الشرقية وحظر التجوال".
واشارت الى أن "السلطات اعتبرت رسومات دوغان ومشاركاتها على مواقع التواصل الاجتماعي ترويجا لتنظيم إرهابي".
ونقلت وسئال الاعلام عن محامي دوغان كاموران تانهان قوله، إن موكلته حُكم عليها بالسجن عامين و11 شهرا ويومين بسبب "مشاركتها على مواقع التواصل الاجتماعي في الفترة بين 21 ديسمبر/ كانون الأول عام 2015 وحتى التاسع من ديسمبر/ كانون الأول عام 2016 ونشرها مذكرات طفل في نصيبين أثناء فترة حظر التجوال وبعض الرسومات التي رسمتها وتم تأييد الحكم في الثاني من يونيو/ حزيران الجاري".
وشدد تانهان على ضرورة "تقييم هذه المشاركات في إطار حرية التعبير عن الرأي"، مفيدا بأن موكلته "عُوقبت بسبب منشوراتها على مواقع التواصل الاجتماعي".
تخرجت دوغان من قسم تدريس الرسم في جامعة دجلة وعملت مراسلة ومحررة في وكالة أنباء "جين" منذ عام 2012. وحصلت دوغان على جائزة متين جوكتبة الصحفية على خبرها بعنوان "صرخة النساء الأيزيديات". ومنذ الأيام الأولى لحظر التجوال عملت دوغان في مناطق عدة في مقدمتها ماردين.
هذا وكان رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كيليتشدار أوغلو قد نشر تقريرا أشار إلى وجود أكثر من 150 صحفيًّا داخل السجون في تركيا.

نشر في أخبار

• جريدة الصباح تعاقدت على شراء مطابع ما زالت معطلة
• الاهمال يؤدي الى إتلاف اجهزة تقدر بـ"مليون دولار"
• إدارة العراقية تلجأ الى القراصنة لفتح برامج المونتاج والاخبار

رفض عضو مجلس الأمناء لشبكة الاعلام العراقية الصحفي هيوا محمود عثمان اتهامات وُجهت له من قبل مكتب المفتش العام في الشبكة بـ "هدر المال العام"، وفيما وصف عثمان اسلوب رئاسة الشبكة بـ "غير الحازم في الادارة وعدم الخبرة في مجال الاعلام المرئي والمسموع وكذلك الاعلام الحديث"، كشف عن وجود فساد يقدر ب "عشرات الملايين من الدولارات، تم هدره على شراء مطابع لجريدة الصباح ما زالت معطلة، بالاضافة الى ملايين من الدولارات اخرى صرفت على انتاج مسلسلات ودراما هابطة".

وتساءل عثمان بحسب وثيقة تلقت "المدى" نسخة منها، "اين كان دور المفتش العام في شبكة الاعلام في مصير ملايين الدولارات التي أهدرتها الشبكة او فرطت بها في عقد الإعلانات الذي أبرمته الشبكة مع شركتين متداخلتين في آن واحد وهما شركة فورتريز وشركة العرفان مما جعل الشبكة تخسر اكثر من عشرة ملايين دولار بسبب هذا الخرق القانوني علما ان المفتش السابق متهم بالضلوع بهذا الموضوع وقد أحلنا ملفه للنزاهة".
وجاء في نص الرسالة:
م / هدر المال العام
الى / السيد رئيس شبكة الاعلام العراقي المحترم
فوجئت كثيرا بالكتاب الموجه من مكتب المفتش العام الذي يتهمنا فيه بهدر المال العام نتيجة قيامنا بسحب خط كهرباء لمكتبنا وموقع سكننا الملاصق لموقع الشبكة الذي نتواجد فيه بعد انتهاء الدوام الرسمي في مجلس الامناء وإقفال ابوابه وخروج موظفيه للقاء بعض الاعلاميين او الفنانين او المعنيين بشؤون الاعلام في البلاد. الكتاب الموجه الذي صرف عليه الكثير من الوقت والجهد من المال العام يجسد اهم الأسباب في فشل اداء الشبكة والدولة اذا كان اداء مفتشيها بهذا المستوى واستجابة الإدارات التنفيذية لهم بهذه الطريقة.
قبل البت في تفاصيل القضية أودّ ان اذكركم ببعض الحقائق:
بعد تكليفي بمهمة عضوية مجلس الامناء تم تخصيص شقة لي في الشبكة وبعد فترة وجيزة من بقائي فيها قررت إعادتها لإدارة الشبكة للاسباب التالية والتي ارسلتها في حينها بكتاب رسمي لرئاسة المجلس والشبكة، هذا كان نصه:
"السيد رئيس الشبكة المحترم
الموضوع: تسليم الشقة المخصصة لي
نعلمكم بانني قمت بتسليم الشقة المخصصة لي من قبل الشبكة الى ادارتها وذلك للاسباب التالية:
١. كعضو في مجلس الامناء لست مطالبا بالدوام اليومي أو العمل لساعات متأخرة في الشبكة وبالتالي لا احتاج ان أبقى في مجمع الشبكة السكني بعد ساعات الدوام الرسمي.
٢. الراتب المخصص لنا يكفي لإيجار سكن في بغداد.
٣. يوجد عدد غير قليل من موظفي الشبكة يعملون لساعات متأخرة وهم في حاجة اكبر منا للمبيت في سكن الشبكة.
٤. بالإمكان تحويل عدد من الشقق الى دور ضيافة بدلاً من تركها فارغة معظم الوقت لاعضاء مجلس الامناء او لرئاسة الشبكة. "
وكنت قبلها سلمت رقم هاتف الفاتورة المخصص لي من قبل الشبكة وذلك حفاظا على المال العام.
بعد قيامي بتأجير البيت الملاصق للشبكة، قيل لي من قبل الموظفين بانه بالإمكان سحب خط كهرباء للبيت أسوة بعدد ليس قليل من البيوت المجاورة للشبكة والتي تم إيصال خطوط كهرباء لها مجانا.
وافقتُ على سحب خط كهرباء للبيت بشرط ان أقوم بدفع جميع تكاليف سحب الخط بما في ذلك الكيبل و العمال الذين استخدمتهم من خارج الشبكة حفاظا على سير العمل في الشبكة. هذا ما جرى وكلفني مد الخط حوالي ٣.٥ مليون دينار عراقي
المضحك المبكي هو ان نرى كتابا من المفتش العام يتهمنا فيه بهدر المال العام في وقت مرت عليه عشرات المخالفات الحقيقية التي هدر فيها المال العام مما يثير الكثير من الشكوك حول نواياه وكفاءته.
1- أين كان المفتش العام ومكتبه عندما هدرت الشبكة عشرات الملايين من الدولارات سابقا واستمرت بإهمالها لاحقا حينما اشترت سلسلة مطابع لجريدة الصباح مازالت معطلة عن العمل وعاجزة عن تلبية متطلبات الشبكة حيث تطبع الشبكة مجلتها في مطابع القطاع الخاص.
2- أين كان المفتش العام ومكتبه عندما صرفت عشرات الملايين من الدولارات من قبل الشبكة لشراء وإنتاج مسلسلات و دراما هابطة في السنوات السابقة والحالية.
3- لحد كتابة هذه الرسالة لانعرف ماهو مصير ملايين الدولارات التي أهدرتها الشبكة او فرطت بها في عقد الإعلانات الذي أبرمته الشبكة مع شركتين متداخلتين في آن واحد وهما شركة فورتريز وشركة العرفان مما جعل الشبكة تخسر اكثر من عشرة ملايين دولار بسبب هذا الخرق القانوني علما ان المفتش السابق متهم بالضلوع بهذا الموضوع وقد أحلنا ملفه للنزاهة.
4- يتهمنا المفتش العام بهدر المال العام بينما لم ينتبه لقيام الشبكة بهدر عشرات الساعات يوميا ببث مباشر لفعاليات غير خبرية كمهرجان بابل الثقافي الذي لا توجد له أية قيمة خبرية تستحق البث المباشر ولا يستحوذ على اهتمام الشعب العراقي علما ان الكلفة المالية لساعة بث تلفزيونية تقدر بآلاف الدولارات حتى ولو كانت هناك رعاية إعلامية من قبل الشبكة له.
5- أين هو المفتش العام و "جولاته التفقدية" من البطالة المقنعة ووجود اكثر من ألف موظف فضائي او عاطل عن العمل يجلس في حديقة الشبكة او فضائها العام او مقصفها نتيجة عدم استثماره من اداراته التنفيذية العليا.
6- أين هو المفتش العام من سير الخطة التي أقرتها لجنة الثقافة والإعلام والطريقة الخاطئة التي تتم تنفيذها
الآن؟
7- بالرغم من محاولاتي العديدة بتنبيهكم شفاهيا لهذه الظاهرة، جميع البرامج المستخدمة في كومبيوترات الشبكة هي برامج مقرصنة، من برامج الطباعة الى برامج المونتاج ومنظومة الآي نيوز التي تقف على الأقل مرة بالأسبوع بسبب كونها غير مرخصة من الشركة لانه تم شراؤها قبل عشر سنوات او اكثر وأودعت في المخازن ولَم يتم استخدامها الى حين نفاذ صلاحية البرنامج ولجؤوا الى القراصنة لفتح البرنامج، لماذا لا يتساءل المفتش العام ومكتبه عن هذه الفضيحة التي تسيء الى سمعة البلد وتعرضه للمساءلة القانونية.
8- لماذا لم يتحقق المفتش العام اثناء "جولاته التفقدية" في وجود منظومة vzart الخاصة بالكرافيك في المخازن والبالغ سعرها حوالي مليون دولار والتي أكلها التراب ولَم يتم استخدامها لحد الان؟
السيد رئيس الشبكة المحترم
كحريص حقيقي على المال العام، وكمهني في مجال التطوير الاعلامي أقول لكم، ان أسلوبكم غير الحازم في الادارة وعدم خبرتكم في مجال الاعلام المرئي والمسموع وكذلك الاعلام الحديث بما في ذلك الاعلام الالكتروني والسوشيال ميديا هو الذي يحولكم ومكتبكم الى مجال مفتوح للتدخل من قبل الجميع، ابتداءً من مكتب المفتش العام ومرورا بالنقاط المذكورة أعلاه وانتهاءً بموظف صغير يدخل مكتب مديره ويعتدي عليه بالضرب في قسم الدراما امام الضيوف دون ان تتخذ معه أي إجراءات، هو الذي يفتح الكثير من الأبواب لهدر المال العام.
وهنا اترك القرار لكم كمدير تنفيذي للمؤسسة، اذا كُنتُم تعتقدون بان الخط الكهربائي الممدود لسكننا الملاصق للشبكة، والذي تمت تغطية جميع تكاليفه من قبلنا، هو أكثر هدرا للمال العام من تخصيص شقة لي، فلتتفضلوا بقطع الخط الكهربائي وإعادة الشقة التي قمت بتسليمها للاسباب المذكورة أعلاه.

نشر في أخبار

بغداد – NUJI
هنأ وزير التخطيط سلمان الجميلي، الخميس، الصحفيين والإعلاميين بالذكرى الثامنة والاربعين بعد المئة لعيد الصحافة العراقية الذي يصادف يوم 15 حزيران من كل عام، مؤكدا أن للصحافة دور مهم في مرحلة ما بعد داعش.
وقال الجميلي في بيان صدر عن مكتبه الإعلامي اليوم، بمناسبة ذكرى عيد الصحافة العراقية، إن "تاريخ الصحافة العراقية العريق، تاريخ حافل بالكثير من المواقف والمآثر الخالدة التي اسهمت بنحو واضح في توحيد الصف الوطني وتوجيه الرأي العام نحو القضايا الوطنية، الامر الذي ادى إلى تعرض الصحافة إلى الكثير من المضايقات وصلت إلى حد التصفيات اذ بان الانظمة الدكتاتورية"، مردفا "لكن على الرغم من ذلك واصل الصحفيون العراقيون جهدهم وجهادهم".
وأضاف، أن "الصحافة العراقية أصبحت، اليوم، تحتل مكانة مرموقة ومهمة جدا من خلال شراكتها الفاعلة في عملية البناء التنموي السليم، واكثر من هذا فقد اسهمت الصحافة ومنها في تحقيق النصر المؤزر على اعداء العراق والانسانية "داعش".
وتابع الجميلي، أن "الصحفيين العراقيين كانوا يتقدمون مع القطعات الاولى وهي تقوم بتحرير الارض من دنس الارهاب، وقد اختلطت دماؤهم مع دماء المقاتلين، اذ قدمت الاسرة الصحفية كوكبة من الشهداء الذين استشهدوا وهم يؤدون واجبهم الاعلامي في تغطية مجريات المعارك، فضلا عن زملائهم الاخرين الذين اصيبوا خلال معارك التحرير".
وأكد، أن "المرحلة المقبلة مرحلة ما بعد داعش تتطلب منا جميعا رص الصفوف للانطلاق في عملية البناء الحقيقي السليم للعراق، مما يستدعي ان تؤدي الصحافة دورها المعهود في هذه المسيرة".
ودعا الجميلي، الاسرة الصحفية العراقية وهي تحتفل بعيدها الثامن والاربعين بعد المائة الذي يتزامن هذا العام مع عيد النصر وعيد الفطر المبارك، إلى "مواصلة مسيرة الجهاد والبناء مستفيدين من مبدأ حرية الصحافة الذي كفله الدستور "، متمنيا "لجميع الصحفيين العراقيين المزيد من التألق والابداع في محراب صاحبة الجلالة وهم يواصلون مسيرتهم بوصفهم السلطة الرابعة".

نشر في أخبار

بغداد – NUJI
هنأ رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، الخميس، صحفيات وصحفيي العراق بمناسبة "العيد الوطني للصحافة العراقية" في ذكراها الـ 148، فيما دعا الى اصدار تشريعات تحمي وتعزز حرية الصحافة والتعبير
وجاء في نص التهنئة التي نشرت على موقع رئاسة الجمهورية الرسمي"بمناسبة "العيد الوطني للصحافة العراقية" في ذكراها الثامنة والأربعين بعد المائة، حيث الإعلان عن انطلاق أول صحيفة "الزوراء" في بغداد عام 1869، أتقدم بأحر التهاني إلى كافة الصحفيات والصحفيين العراقيين وإلى كافة النقابات والمؤسسات الصحفية والإعلامية في كل أنحاء البلاد، كما أحيي مساهماتهم في نشر قيم الحوار والديمقراطية والوحدة الوطنية ونثمّن دورهم وتضحياتهم في المعركة ضد الإرهاب".
وأضاف الرئيس معصوم، "لقد تميزت الصحافة العراقية بدفاعها الشجاع عن مصالح وحقوق وطموحات شعبنا وحريته مضلعة بإصرار عبر تاريخها الطويل ما كلف الصحفيات والصحفيين العراقيين الكثير من التضحيات والمعاناة وأعداد كبيرة من الشهداء، وكل ذلك لم يمنعهم من امتلاك الكفاءة المهنية العالية لتجعلهم بين الأفضل على مستوى المنطقة وفي كافة قطاعات الإعلام".
وبين، "في هذه المناسبة، نجدد الدعوة إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لحمايتهم ورعاية اسر شهدائهم والى إصدار تشريعات تعزز حرية الصحافة وتضمن حق الوصول إلى المعلومة والقدرة على الإسهام الخلاق في مواجهة الإعلام المضاد للعراق والعمل على نشر مفاهيم المواطنة والمصالحة المجتمعية والتفاهم والحوار".
وأشاد معصوم، بـ"الشجاعة والكفاءة المهنية العالية للصحفيات والصحفيين العراقيين في كافة قطاعات الإعلام".

نشر في أخبار

كاريكاتير

«
»

« حزيران 2017 »
اثنين ثلاثاء الأربعاء خميس جمعة سبت الأحد
      1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30    

إتصل بنــا

  • العنوان:    العراق -بغداد، حي السعدون، محلة 101، زقاق 20، دار12
  • موبايل: 009647704300067
  • البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • www.nuijiraq.org

نبذة

هذا الموقع هو الموقع الرسمي الخاص بالنقابة الوطنيــــــة لـلـصـحفيين العراقيين. الموقع يعني بنشر جميع نشاطات النقابة أضافة الى أهم الأخبار العالمية والعربية والعراقية وفي مختلف المجالات.

الأكثر قراءة