; ; مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : الأحد, 19 تشرين2/نوفمبر 2017

بغداد – NUJI
نظمت النقابة الوطنية للصحفيين في العراق ضمن برنامجها الشهري، امس السبت (18 تشرين الثاني 2017) ندوة عن المونولجست عزيز علي، الذي يعتبر من رواد المونولوج المشهورين في العراق.
وعرض خلال الندوة الباحث قحطان جاسم، كتابه الذي صدر تحت عنوان "عزيز علي رائد المونولوج في العراق"، الذي لخص فيه حياة المونولجست الراحل عزيز علي، بالاضافة الى تقديم بعض المونولوجات السياسية الساخرة التي اشتهر بها".
وروى جاسم، "كيفية لقائه مع المونولجست عزيز علي، ونبذة مختصرة عن حياته، ومنولوجاته الاجتماعية التي تطورت منها الى السياسية، بالاضافة الى دوره الكبير في تأسيس مدرسة الموسيقى التي اصبحت لأحقا مدرسة الموسيقى والباليه".
وبحسب لقاء الباحث بالمونولجست عزيز علي، عرف له كلمة "مونولوج": وهو مصطلح يوناني لاتيني مكون من مقطعين الاول مونو التي تعني فرد او فردي اما المقطع الثاني لوج تعني خطاب فيصبح المعنى كاملاً الخطاب الفردي".
واشار الباحث الى، ان "فن المونولج في العراق كان ضعيفاً جداً على خلاف مصر وبقية الدول"، مؤكداً ان "المونولوج في العراق كان مستنداً فقط على المذياع "الراديو" في ذلك الوقت".
واكد، ان "المونولوجات كانت تستخدم من قبل المعارضة لذلك سجلت اغلب المنولوجات خارج العراق"، لافتا الى ان "اعداد المونولوجست في العراق لا يتجاوز العشرة فنانيين".
ولفت الباحث الى، ان "حرية التعبير في مصر كان لها السبب في انتشار المونولوج والذي اصبح جزءاً مهماً ضمن حفلاتهم، على خلاف الدول الاخرى"، لافتا الى ان "الحروب والدكتاتورية في العراق كممت الافواه والغت الفن والثقافة".
ومن جانبه لفت عضو مجلس النقابة الوطنية للصحفيين في العراق ستار الناصر ان "الفنانيين العراقيين انهوا حياتهم تحت ظل الدكتاتورية ولم يستطيعوا صقل انفسهم وتطويرها، على العكس من الفنانيين المتمكنيين كالمونولوجست عزيز علي، الذي كان له القدرة على تسجيل مقطوعاته خارج العراق".
وتخلل الندوة عرض للمونولوجات وعزف وغناء مقطوعة من مونولوجات عزيز علي، بالاضافة الى بعض التداخلات والتسائلات للباحث من قبل الحاضرين.

نشر في أخبار

بغداد - NUJI
طالبت النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، بضرورة عدم السماح لحماية محافظ نينوى المقال نوفل العاكوب، بالإفلات من العقاب على خلفية تعرضهم بالضرب لصحافيين في محافظة نينوى.
ووصلت معلومات من زملاء عاملين في محافظة نينوى تُفيد بتعرض إثنين من الصحفيين العاملين في قناة الموصلية للضرب المبرح من قبل قوة مُسلحة تابعة لمحافظ نينوى المُقال نوفل العاكوب.
وقال زملاء لمراسل قناة الموصل سالم الماسي ومصورها علي النعيمي، إن "قوة مسلحة تابعة للمحافظ المقال نوفل العاكوب إعتدت بالضرب على الزميلين أثناء تغطيتهما للأوضاع في مدينة الموصل".
ويُظهر مقطع فيديو بثته قناة الموصلية الإعتداء الذي نفذه شخصين يرتديان الزي المدني قبل أن يلوذا بالفرار بسيارة عسكرية يُقال بحسب المعلومات إنها تابعة لحشد 17 التابع للمحافظ المقال نوفل العاكوب".
وتُعرب النقابة الوطنية للصحفيين في العراق عن إستغرابها للإعتداء غير المبرر الذي تعرض له مراسل ومصور قناة الموصلية، وتؤكد أن تلك التصرفات تدخل ضمن عمليات الإستهداف المستمر للصحافيين العراقيين.
وقال مسؤول وحدة الرصد في النقابة الوطنية للصحفيين في العراق مصطفى سعدون إن "على السلطات العراقية عدم السماح لمرتكبي الإنتهاك ضد مراسل ومصور قناة الموصلية بالإفلات من العقاب".
وأضاف "هُناك ضرورة قصوى لوقف الإعتداءات التي يتعرض لها الصحافيون، وإيقاف إستهانة بعض المسؤولين وحماياتهم بالعمل الصحافي وكوادره".
وتؤكد النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، إستعدادها بالتعاون مع شبكة المحامين المتطوعين لرفع دعوى قضائية ضد المعتدين ومُساعدة الصحافيين في محاسبة المعتدين عليهم.

نشر في بيانات

كاريكاتير

«
»

« تشرين الثاني 2017 »
اثنين ثلاثاء الأربعاء خميس جمعة سبت الأحد
    1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30      

إتصل بنــا

  • العنوان:    العراق -بغداد، حي السعدون، محلة 101، زقاق 20، دار12
  • موبايل: 009647704300067
  • البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • www.nuijiraq.org

نبذة

هذا الموقع هو الموقع الرسمي الخاص بالنقابة الوطنيــــــة لـلـصـحفيين العراقيين. الموقع يعني بنشر جميع نشاطات النقابة أضافة الى أهم الأخبار العالمية والعربية والعراقية وفي مختلف المجالات.

الأكثر قراءة