; ; اراء

اراء

د. سعدي الابراهيم التنمية والتطورُ والتقدم والنهضة، وغيرها من المصطلحات، كلها جاءت عن طريق الثورات التي شهدتها الشعوب الأوروبية وهي تمضي في طريق الحرية والاستقرار. وان الحياة الآمنة التي وصلت اليها الآن لم تكن الا ثمرة لتلك المعاناة التي بذلها الآباء والأجداد قبل مئات السنين. ثمرة تضحيات المرأة والرجل، الشباب…
محمد زكي إبراهيم لم يكن محررو الصحف اليومية في عصر الطباعة الورقية أشخاصاً عاديين، أو موظفين مغمورين. ولم يكونوا عيالاً على المهنة، أو متطفلين على الإعلام. بل كانوا صفوة القوم، ونخبة المجتمع. وكان للمراجع العليا رأي في بقائهم في هذا الموقع أو ذاك، لأنهم صناع رأي عام، ولهم تأثير كبير…
نوزاد حسنقبل كل شيء الا يحق لنا التساؤل عن سر هذا الولع الشديد بكتابة الرواية؟وعلى الاخص ذلك النوع من الروايات الذي يحاول ان يشعرنا بنـــــــــكهة السيناريو المكتوب بخبرة لم تفسدها الثقة العالية.هذا في الحقيقة ما اتابعه في شريط ثقافتنا الذي اخذ طابعا فيه شيء من التسرع،وقلة الخبرة.لكن دعوني افسر هذه…
فريال حسين كاتب معروف له (كومة) قصص وروايات يكتب كلمة مساواة، في صفحته على الفيسبوك، هكذا: مساوات!!وصحفي من الرعيل السابق لا يحسن حتى وهو في آخر العمر قواعد الإملاء فيخطئ في كتابة الهمزة، ولا يميز بين الهاء والتاء المربوطة.ورئيس فرع اتحاد كتاب وأدباء إحدى المحافظات يرفع المنصوب دون أن يرف…
جليل وادي اذا كان الابداع هو الاتيان بما هو جديد، فأن الجديد مرهون بالخيال، فجميع المعطيات التي تمخض عنها العلم والادب والفن لم تكن في لحظة من الزمن الا خيال، وربما لم يخطر في بال المتخيلين ان خيالاتهم ستكون قابلة للتحقيق،ولكن مع العقول المبدعة صارت تلك الخيالات واقعا، واذا بها…
زيد الحلي ليس لأنني من كُتاب صحيفة تصدر عن مجموعة الاعلام المستقل الذي تعود اليه ايضا، قناتا " الشرقية " و " الشرقية نيوز "، لكني اؤكد ان هاتين الفضائيتين وصحيفة " الزمان " بطبعتيها العراقية والدولية، سجلا نجاحا، مهنيا ووطنياً سيبقى محفورا في الوجدان العراقي والعربي في اخطر المراحل…
محمد غازي الاخرس ها هي ذي عودة أخرى لمسلسل "العاصوف" الذي وعدتكم بالتوقف عنده لتبين أسباب أهميته ثقافيا ودلالة إنتاجه في هذه المرحلة بالذات. نعم، العمل شديد الأهمية ثقافيا بغض النظر عن مستواه فنيا، والسبب يحاول إعادة تعريف المجتمع السعودي في فترة زمنية يفترضون أن المجتمع كان فيها متمدنا ومعتدلا…
جمال جصاني لم تنتزع الصحافة لقب (السلطة الرابعة) عبثاً، بل جاء تتويجاً لمشوار مجيد ومرير قطعته على طريق الارتقاء بمنزلة الإنسان وحقوقه وحرياته، عبر تحفيز العقل البشري ليقدم أفضل ما لديه، وذلك لما تقدمه من خدمات جليلة في مجال تقصي الحقائق وتوفير المعلومة الصحيحة والتي من دونها، لا يمكن فهم…
محمد غازي الاخرس .. ومما قاله الملَا عبود الكرخي على لسان مكرود من أيام زمان: هذا العمل هذا الحجي.. مرمتني يا ساخته جي.. أنته تمدد وانتج ..وآنه الطحت جوه الدرك(أي الخطر).ويقول أيضا: حطوا عليّه نوبه جي.. فنجان ما يفهم حجي.. أحمق ملعّب ساختجي..معفّص مدبّغ قمعري.قال هذا عن "سختجية" بغداد القديمة…

كاريكاتير

«
»

« سبتمبر 2018 »
اثنين ثلاثاء الأربعاء خميس جمعة سبت الأحد
          1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30

إتصل بنــا

  • العنوان:    العراق -بغداد، حي السعدون، محلة 101، زقاق 20، دار12
  • موبايل: 009647704300067
  • البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • www.nuijiraq.org

نبذة

هذا الموقع هو الموقع الرسمي الخاص بالنقابة الوطنيــــــة لـلـصـحفيين العراقيين. الموقع يعني بنشر جميع نشاطات النقابة أضافة الى أهم الأخبار العالمية والعربية والعراقية وفي مختلف المجالات.

الأكثر قراءة