; ; الواقع الافتراضي "Virtual Reality" بارقة أمل للصحف الورقية!

الواقع الافتراضي "Virtual Reality" بارقة أمل للصحف الورقية!

الثلاثاء, 20 آذار/مارس 2018 12:36

بغداد – NUJI
نبيل الجبوري/ شبكة الصحفيين الدوليين
ماذا لو جرّبت الإنتقال الى قصة كنت تقرأها بشكل مقارب للواقع وتتفاعل مع أحداثها بكامل إحساسك أو تشاهدها بأم عينك؟
ستكون تجربة ساحرة فعلا وتحمل الكثير من الاثارة لأنك ستنتقل لمكان آخر غير الذي انت فيه، بل ربما ستطير الى الفضاء وأنت داخل منزلك، ستشعر بالقصة وتشاهد تفاصيلها المكانية والحسية، وهذا ما تعمل لأجله الصحافة التي تريد السير بموازاة الحداثة وخلق وسائل الجذب التي تشد القارئ من خلال تقنيات الواقع الافتراضي (Virtual Reality)، او ما يرمز لها VR والتي تهدف إلى خلق بيئة مماثلة للحقيقية بواسطة الحاسوب وبأبعاد ثلاثية وتعزيزها بمعطيات افتراضية لم تكن جزءًا منها لتلحق بها تقنية جديدة تحمل اسم "الواقع المعزز" أو "Augmented reality".

صحافة بتقنية VR
تعتبر صحيفتا The New york Times وThe guardianعلى رأس الصحف العالمية التي اهتمت باستخدام تقنية الواقع الافتراضي في سرد القصص الصحفية.

وفي عالم الصحافة المطبوعة، هناك بعض التجارب المحدودة لتطبيق هذه التقنية، ففي أيار/مايو 2012 أطلقت جريدة Sunday Telegraph الأسترالية تطبيق News Alive لمستخدمي أجهزة IOS، فعند تمرير كاميرا الهاتف على الصور المطبوعة في الجريدة تتحول على شاشة الجهاز إلى فيديوهات لشرح الاخبار فضلاً عن تحويلها لتصاميم غرافيك توضيحية وغيرها.

في هذا الفيديو يتحدّث مسؤولون في الصحيفة عن تجربتهم مع هذه التقنية الحديثة، الواقع المعزز.
اما على الصعيد العربي هناك أيضا بعض التجارب المماثلة في ذات المجال:
- مؤسسة الجزيرة للطباعة والنشر في المملكة العربية السعودية تطلق تطبيق Aljazirah snap لمستخدمي IOS و Android، يعمل على تحويل بعض الصور المتواجدة في الجريدة إلى وسائط متعددة تفاعلية.

- صحيفة النهار اللبنانية تصدر تطبيقًا مماثلًا أيضًا.

- جريدة الأيام البحرينية تلحق بالصحف التي تقّدم هذه الخدمة.

تطبيق " Pivot " الذي طورته جامعة هارفارد، بإمكانه نقل من يستخدمه لأزمنة واماكن مختلفة ويعرض لهم صور ومعلومات المكان الذي يتواجدون فيه، كما يظهر في هذا الفيديو .

كيف يمكن مشاهدة القصص بتقنية VR؟

أولا – ما يتعلق بصحيفة الغارديان

سنحتاج الى تطبيق"daydream" الخاص بجوجل وللتطبيق نظارة خاصة قد لا تتوافق مع جميع الهواتف.

- بعض القصص يمكن متابعتها بتحميل تطبيقات على أجهزة الأندرويد من خلال نظارة "Samsung Gear vr" أو نظارة "Google cardboard "، التي تعمل أيضًا، مع أجهزة IOS لآيفون.

ثانيا- نيويورك تايمز: تضع عند نهاية كل قصة ثلاث تطبيقات يمكنك تحميل اي منها بما يتوافق مع جهازك الذكي.

ثالثا- أكواد " QR "، أو تطبيقات تعمل على تقنيات الـ " Detection "، التي تعمل على تحديد شخصية معينة في صحيفة أو في ورقة، ثم تحريك الشخصية عبر التطبيق المبرمج.

رابعا- شركة مايكروسوفت قامت بتصميم نظارات (HoloLens)، و هي نظارة ذكية تحتوى على مجسات لتتبع الحركة ومستشعرات للصوت وكاميرا استشعار عميق لالتقاط معلومات ثلاثية الأبعاد ووحدة معالجة مركزية.

اضف الى ذلك برامج وتطبيقات اخرى عديدة وكل منها له ميزاته وخصائصه.

ما الفرق بين الواقع الافتراضي (VR) والمعزز(Ar)؟

تقنية VR تقوم بصناعة واقع افتراضي وتدخلك فيه بدورك كمشاهد او متفرج على الأحداث في الفيديوهات أو حتى اللعب بطريقة متطورة كما في منتجات فيسبوك Oculus و HTC ومجالات اخرى ايضا.

القسم الثاني الواقع المعزز(Ar)

كما هو ظاهر من الاسم، لا تقوم "بافتراض" واقع بل تقوم "بتعزيزه" واضافة اشياء ومزايا للعالم الواقعي بواسطة الاجهزة الذكية .

وهنالك عالم آخر دخل ساحة المنافسة يطلق عليه الواقع المختلط (Mixed reality) او مايرمز له Mr.

ترى هل ستعيد هذه التقنيات الجديدة الحياة لصحافة الورق، التي بدأت بالاحتضار بسبب هيمنة العالم الرقمي عليها وما الجديد الذي سيطرق ابواب المستقبل القريب؟

قراءة 193 مرات

كاريكاتير

«
»

« أبريل 2018 »
اثنين ثلاثاء الأربعاء خميس جمعة سبت الأحد
            1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30            

إتصل بنــا

  • العنوان:    العراق -بغداد، حي السعدون، محلة 101، زقاق 20، دار12
  • موبايل: 009647704300067
  • البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • www.nuijiraq.org

نبذة

هذا الموقع هو الموقع الرسمي الخاص بالنقابة الوطنيــــــة لـلـصـحفيين العراقيين. الموقع يعني بنشر جميع نشاطات النقابة أضافة الى أهم الأخبار العالمية والعربية والعراقية وفي مختلف المجالات.

الأكثر قراءة