; ; وزير الثقافة يدعو لعقد اجتماع مع رؤساء الصحف والنقابات والمنظمات لانقاذ الصحف الورقية

وزير الثقافة يدعو لعقد اجتماع مع رؤساء الصحف والنقابات والمنظمات لانقاذ الصحف الورقية

الخميس, 31 آب/أغسطس 2017 11:53

بغداد - NUIJ
دعا وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي، الى عقد اجتماع خاص بين الوزارة وروؤساء تحرير الصحف والمؤسسات الصحفية والنقابات والمنظمات ذات العلاقة لإيجاد المعالجات العملية للوضع وما آلت إليه الصحافة الورقية، فيما اكد على ان يتحمل الجميع المسؤولية تجاه ما تتعرض له الصحافة الورقية من أزمات مالية أدت إلى غلق عدد كبير منها.
وقال راوندوزي في بيان، ان " الصحافة الورقية في العراق تواجه أزمة وجود إنطلقت بوادرها منذ عامين نتيجة الازمة المالية وأدت الى اغلاق عدد كبير من الصحف بينها علامات مضيئة في تاريخ الصحافة والدفاع عن حقوق العراقيين وثقافتهم وأبرزت تضحياتهم وسجلت سيرة مواجهتهم للصعاب وعبرت عن آمالهم"، مبيناً ان "هذا الاغلاق يدعو للقلق على مصير آلاف المشتغلين في تحرير وطباعة وتوزيع وبيع هذه الصحف ويضعنا جميعا في مواجهة مع مسؤوليتنا لإنقاذ هذا الركن المهم من الهوية العراقية".
واضاف، انني "أشعر بمسؤولية مضاعفة تجاه الصحافة الورقية ليس بصفتي وزيرا للثقافة فقط وإنما لإنني صحفي ورئيس تحرير لصحيفة شملتها الازمة حتى توقفت عن الإصدار".
واعلن راوندوزي بحسب البيان، تضامنه، "مع كل الصحفيين ومع رؤساء تحرير الصحف ودعمي لبيان (إتحاد أصحاب الصحف)، داعياً "الاسرة الصحفية الى الاستمرار في مساعي إيجاد الحلول والى دعم الصحافة الورقية عبر عدد من القرارات العاجلة مثل السماح بطباعة الصحف في المطابع التي تمتلكها المؤسسات الحكومية وبينها مطابع عملاقة لا تعمل بكامل طاقتها غالبا، وأن تكون الطباعة بأسعار مدعومة وتقسيط مريح، ويمكن تفعيل الاشتراك السنوي للمؤسسات الرسمية لشراء الصحف اليومية وبتوجيه من رئاسة الوزراء مع الالتزام بالعدالة في الاشتراك وان لا تقتصر على صحف دون غيرها، وبناء مؤسسة توزيع تشمل العراق كله، وأن لاتترك الدولة منفذا لدعم الصحافة الورقية الا ولجأت إليه حتى في التعاقدات مع المستثمرين وأن تكون الدولة مطلعة على مصير المنح التي تقول الكثير من الدول والمنظمات انها تقدمها للصحافة في العراق ومكاشفة الرأي العام بهذا الدعم".
ودعا، الى "توسيع وترسيخ الضمانات الاجتماعية والاقتصادية والصحية للصحفيين نظرا لدورهم في دعم الديمقراطية وتعزيز المشاركة الجماهيرية وتوثيق المواجهة مع الارهاب".
ولفت الى إن "الصحافة الورقية هي من عبر عن صوت قوانا السياسية أيام المعارضة ومواجهة الارهاب، ومنها خرجت القيادات الواعية والرموز الثقافية الشامخة وهي من مارست الحرية المسؤولة وسجلت معاناة العراقيين وابداعهم في الوقت نفسه وهي الوثيقة الارسخ والصوت الحر الاعلى والميدان الاوسع للحوار".
واكد على "ضرورة تضافر جهود الجميع للعمل الجاد من اجل تدارك الموقف وإيجاد المعالجات العملية للوضع الحالي وما آلت إليه الصحافة الورقية من وضع لا يمكن الوقوف معه موقف المتفرج"، مما يستدعي أن تلتئم كل الأطراف المعنية حكومية كانت أم مؤسسات صحفية في اجتماع يكون اكثر صراحة يمكن من خلاله وضع كل التداعيات التي حصلت للصحافة الورقية نتيجة الازمة المالية على طاولة النقاش الجاد والصريح والمثمر من اجل انقاذها من الانهيار وتلك مسؤولية الجميع".

قراءة 332 مرات

كاريكاتير

«
»

« سبتمبر 2017 »
اثنين ثلاثاء الأربعاء خميس جمعة سبت الأحد
        1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30  

إتصل بنــا

  • العنوان:    العراق -بغداد، حي السعدون، محلة 101، زقاق 20، دار12
  • موبايل: 009647704300067
  • البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • www.nuijiraq.org

نبذة

هذا الموقع هو الموقع الرسمي الخاص بالنقابة الوطنيــــــة لـلـصـحفيين العراقيين. الموقع يعني بنشر جميع نشاطات النقابة أضافة الى أهم الأخبار العالمية والعربية والعراقية وفي مختلف المجالات.

الأكثر قراءة