; ; الطول والطول والطول

الطول والطول والطول

محمد غازي الاخرس

هكذا هو الأمر، للطول في المتخيل الشعبي شنة ورنة إذ لا تكاد تفتقده حتى تلقاه، ولا تكاد تلقاه حتى تحبه. نعم، فالطول معيار شبه ثابت للجمال ولربما يعكس نزعة قديمة مترسبة في اللاوعي تعود إلى حقبة اعتقد فيها الناس إنهم كانوا عمالقة، طوال القامة. ولا ننسى هنا أن في ذاكرة العرب أجدادا يسمون "العماليق". بالمقابل، يبدو معيار القصر دالا على الشؤم والقبح وحتى الخبث، وثمة في المتخيل قول ينسب إلى الرسول (ص) يقول أن "كل قصير فتنة إلا علي"، وأنا شخصيا لا أظن الحديث صحيحا بل كل ظني أنه من مجترحات الضمير الشعبي الحافل بالرواسب النسقية ، والثيمة دائما تدور حول تمجيد الطويل وتحقير القصير.
المهم أن الطول معيار شبه ثابت يعتمده العربي في شعره ونثره، وفي غنائه وحواره اليومي. مرة في سياق الغزل ومرات في سياق امتداح الرجولة، أحيانا يأتي الطول في سياق الرثاء، ومرات يرد في سياق الذم خصوصا إذا اقترن بالنحافة الشديدة. تراه يرد في المواويل مثلما يرد في الأمثال، وتسمعه في الكنايات مثلما تصادفه في اللغة اليومية. كلهم يتغنون به ويتعاملون معه بوصفه معيارا للجمال الشجاعة والرفعة، عند الرجل والمرأة على حد سواء. يقول شاعر العتابة: طولك كجك جابلي، وجالماطلي المجرور..والبيه صليل ووجع، يعبر علينه يزور. فالقامة هنا رهيفة كالبندقية المسماة "كجك جابلي"، وهو مجرور كالبندقية المسماة "ماطلي"، ومعلوم أن استعارة البندقية للقامة الرهيفة نادرة وهي لم تسمع إلا حديثا، الأشهر منها والأكثر عراقة هي استعارة غصن البان للطول، ويسمى، بهذا السياق حصرا، بالـ" قد"، وتعبير "القد الميّاس" ما زال ملء السمع والقلب. وبما أننا مررنا بالقد، فثمة من قال في الأبوذيه: وحك التندبه شيعه وسنه.. طعن جبدي برمح قده وسنه.. صبغ مرجان بشفافه وسنه.. شبه برق اللمع بالليل ضيه.
أما في الأمثال فإن أشهر ما سمعناه هو قولهم: الطول طول النخلة والعقل عقل الصخلة. والطول في المثل يشير إلى كبر العقل بقرينة أنه مع الحمقى يصبح يبدو شيئا غريبا إذ يدل على عكس ذلك. وقريب من ذلك استعارتهم للطويل الشديد النحافة نعت "السليت"، فقولهم: هذا سليت تعادل قولهم أنه "أسمر طويل" ولا فائدة ترتجى منه . على أن أكثر ما سمعنا بالطوال إنما كان في نعاوي النساء، فهن يتحسرن على الطوال حين يموتون. تقول واحدة: طولك عجبني يابو بياضي..وعليك السلف راضي..محبوس أفكنه بغراضي! ويقلن أيضا: يا مرحبه جونه الطوال.. وبردانهم لعب الشمال.. ومحنه بكيف الوكت لو مال. وهنا يرتبط الطول بالملابس الأنيقة، فهم يأتون لابسين الدشاديش الجميلة ذوات الأردان التي تهفهف بريح الشمال. ومع هذا قد يذكر الطول كدليل على العلة خصوصا إذا ارتبط بالباكية وليس المبكي عليه. تقول إحداهن: وجفوف اللي ظلن خوالي.. ابجي ولا واحد بحالي.. دنيفه ويسليني خيالي.. نحيفة جسم والطول بالي.
نعم، يقولون ويقولون ويقولون والموضوع الأثير هو الطول ويا عجبي!

قراءة 505 مرات

كاريكاتير

«
»

« سبتمبر 2018 »
اثنين ثلاثاء الأربعاء خميس جمعة سبت الأحد
          1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30

إتصل بنــا

  • العنوان:    العراق -بغداد، حي السعدون، محلة 101، زقاق 20، دار12
  • موبايل: 009647704300067
  • البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • www.nuijiraq.org

نبذة

هذا الموقع هو الموقع الرسمي الخاص بالنقابة الوطنيــــــة لـلـصـحفيين العراقيين. الموقع يعني بنشر جميع نشاطات النقابة أضافة الى أهم الأخبار العالمية والعربية والعراقية وفي مختلف المجالات.

الأكثر قراءة