; ; الصحافيون الإجانب عرضة لنيران "داعش" في الموصل

الصحافيون الإجانب عرضة لنيران "داعش" في الموصل

بغداد – NUJI
تلقت النقابة الوطنية للصحفيين في العراق خبراً مؤسفاً بوفاة الصحافية الفرنسية فيرونيك روبرت، متأثرة بإصابتها جراء انفجار لغم بمدينة الموصل العراقية أودى بحياة اثنين من زملائها في وقت سابق من الأسبوع الماضي.
وتُعرب النقابة الوطنية عن أسفها لإستمرار مسلسل تعرض الصحافيين المحليين والأجانب إلى نيران تنظيم "داعش" وهم يقومون بتغطية المعارك التي تخوضها القوات الأمنية العراقية ضد الجماعات الإرهابية.
وقالت نائبة رئيس النقابة الوطنية للصحفيين في العراق أمل صقر "للأسف ما زلنا نودع زملاء من المؤسسات المحلية والاجنبية وهم يغطون معارك تحرير ما تبقى من مناطق مدينة الموصل، وهذا بحد ذاته يبعث على الحزن".
وأضافت صقر "من جديد نؤكد ضرورة ان يلتزم الصحافي بالإرشادات والتعليمات الخاصة بسلامة الصحفيين أثناء تغطيتهم المعارك في مناطق النزاع، وأن لا يخاطر بنفسه، فلا قصة تستحق حياتنا".
وأكدت ضرورة أن "تكثف قيادة العمليات المشتركة جهدها في تقديم الدعم للصحفيين العراقيين وغير العراقيين أثناء تواجدهم في مدينة الموصل، فيُمكن لإرشاداتهم أن تقلل الخسائر أو تمنعها بشكل كامل".
وقتل صحفيان عراقي وفرنسي، وأصيب فرنسيان آخران، يوم الاثنين الماضي، بانفجار لغم في المدينة القديمة بالموصل، أثناء تغطيتهم سير المعركة بين القوات الامنية و تنظيم "داعش" الإرهابي.
وكانت قناة "فرانس-2" التلفزيونية الفرنسية قد أعلنت الاثنين الماضي عن مقتل صحفي واحد هو العراقي بختيار حداد، في حين أصيب مراسلان فرنسيان يعملان لديها من أصل المصابين الـ3 هما فيرونيك روبير، وستيفان فيلينوف، مشيرة إلى أنهما كانا يعدان تقارير خاصة للقناة، عندما وقع الانفجار، ونقلا بعد الحادث، إلى مستشفى عسكري أمريكي في بلدة القيارة شمال العراق.
ووتوفي الصحفي فيلينوف في وقت لاحق في المستشفى متأثرا بجراحه.
أما الصحفي الثالث فيعمل في صحيفة "لوفيغارو" ويدعى سامويل فوري، أصيب بجروح طفيفة.
وتدعو النقابة أيضاً جميع وسائل الإعلام التي توفد كوادرها إلى تغطية المعارك في مدينة الموصل، إلى البقاء على تواصل مستمر معهم وتزويدهم بالخرائط المطبوعة أو الإلكترونية وكذلك علب الإسعافات الأولية والخوذ والدروع الواقية من الرصاص.
كما تُحذر الزملاء عدم الإقتراب من الخطوط الأمامية للمعارك حتى وأن كانوا يعتقدون أن الوضع آمن أو كانوا يرتدون الخوذ والدروع، فتنظيم "داعش" يستهدف الكوادر الإعلامية بالأساس ويحاول منعها من تغطية المعارك، لذا يُفضل أخذ الإرشادات بشكل مستمر من قبل القوات الأمنية المسؤولة عن منطقة تواجد الفرق الإعلامية.
وتؤكد النقابة الوطنية للصحفيين أن أهمية نقل الأحداث لا تُقلل من أهمية الحفاظ على سلامة وأرواح الصحفيين، وضرورة تبادل الإرشادات فيما بينهم خاصة أولئك الذين تلقوا تدريباً سابقاً على تغطية مناطق النزاع.

قراءة 3368 مرات

كاريكاتير

«
»

« تشرين الثاني 2017 »
اثنين ثلاثاء الأربعاء خميس جمعة سبت الأحد
    1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30      

إتصل بنــا

  • العنوان:    العراق -بغداد، حي السعدون، محلة 101، زقاق 20، دار12
  • موبايل: 009647704300067
  • البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • www.nuijiraq.org

نبذة

هذا الموقع هو الموقع الرسمي الخاص بالنقابة الوطنيــــــة لـلـصـحفيين العراقيين. الموقع يعني بنشر جميع نشاطات النقابة أضافة الى أهم الأخبار العالمية والعربية والعراقية وفي مختلف المجالات.

الأكثر قراءة