; ; بحث فـي الهوامش

بحث فـي الهوامش

د.حسنين جابر الحلو...

هكذا هو الحال في المجتمع المعاصر النكوصي، تجد تراجعات واضحة وموجودة امامك في اكثر المواقف لأسباب قد تكون للبعض موضوعية، ولكن اجد انها مرض استشرى في جسد المجتمع، ومن غير الممكن معالجته من جانب فرد واحد، بل لا بد اولا من تحديد المرض وتشخيصه، كذلك الاشخاص الدافعين الى هذا المرض، ومن بعدها البدء بالعلاجات اللازمة، وهذا هو موطن الصواب لان بدء العلاجات الارشادية هو ما نحتاج اليه، المشكلة الاهم هنا هو ان هؤلاء الافراد لا يمكن لهم ان يكونوا جادين في هذا الامر الا بعد ان يبحثوا في المتن ويتركوا الهامش، لماذا يا اخوتي متمسكين بالهامش وتاركين الاهم، هل هناك ماديات من وراء الهامش، الهوامش دائما مبعدون في كل مدر ومذر، الا في مجتمعاتنا تجدهم مقدمون، وهذا يجعلك تقرأ على الدنيا السلام، لا مشخص لا معالج لا منفذ، نتيجة طبيعية ان تتراجع البنى التحتية (عمرانيا، وثقافيا) وهذا الامر اما انه "دبر بليل"، كما يقال، اي ان هناك ايادي خفية من وراء ذلك، او ان هناك من يريد ان يطيح بهذه المنظومة في اتفاق معين او في تكوين معين دون اللجوء الى مرحلة التفويض والتقويض، المهمشون شأنهم شأن الموجود الا انه استطاع بقدرة فعل معين ودفع معين ان يركب الموجة، وهذا ما يحتاج اليه، هو واقرانه من شاكلته، اما المثقف الواعد الواعي فيجد نفسه في اقصاء وهذه السياسة تجر اي بلد الى تراجع فظيع لا تحمد عقباه، لا لشيء الا لأنه مجد، ويعمل بإخلاص وضمير، وهذا الامر لا يرتضيه البعض ممن يريد تمرير بعض القرارات الخاصة وليست العامة، فمنهم من يريد تمرير القضايا الخاصة في مجتمعاتنا العربية، نزولا عند رغبة ايديولوجيا تهم ومن ورائها، التشخيص ثم المعالجة ومن ثم التركيب هو ما نحتاج اليه فعلا للتخلص من قيمة السالب المتكاثرة في مواطن معينة، وقد فاضت عن الحاجة وامتلأت بها خزانات الكلام، وكثرة الوعود، الى وقت ينتهي به الهامش تماما بدون ذكر ذاكر.

قراءة 382 مرات

كاريكاتير

«
»

« آب 2018 »
اثنين ثلاثاء الأربعاء خميس جمعة سبت الأحد
    1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31    

إتصل بنــا

  • العنوان:    العراق -بغداد، حي السعدون، محلة 101، زقاق 20، دار12
  • موبايل: 009647704300067
  • البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • www.nuijiraq.org

نبذة

هذا الموقع هو الموقع الرسمي الخاص بالنقابة الوطنيــــــة لـلـصـحفيين العراقيين. الموقع يعني بنشر جميع نشاطات النقابة أضافة الى أهم الأخبار العالمية والعربية والعراقية وفي مختلف المجالات.

الأكثر قراءة