; ; المراسل الحربي .. مراسل مدني أستدعت الحرب الشرسة ضد "داعش" وجوده

المراسل الحربي .. مراسل مدني أستدعت الحرب الشرسة ضد "داعش" وجوده مميز

متابعة / NUIJ
 
 
 
لم يتخذ دور المراسل الحربي أهميته في الصحافة، إلا بعد اعتماده كفرع مهم من قبل وليم هوارد، أول مراسل حربي بريطاني.
 
ليستمر بعد ذلك على وفق قوانين تحدد طبيعته؛ كونه عملا يتطلب مواصفات تؤهل المراسل ليقوم بدوره الحقيقي، وهي مواصفات أكدتها أدلة العمل الصحفي منها المعرفة بالإسعافات الأولية، والقدرة على تحمل العمل في الأماكن الخطرة، واللياقة البدنية العالية، والقدرة النفسية لتحمل المشاهد المؤلمة، وسرعة الاستجابة للمتغيرات الميدانية، مع المعرفة الأولية عن المفاهيم الحربية.. فهل يتمتع المراسلون جميعهم بتلك المواصفات؟. وكم من مراسل خضع إلى دورة تأهيلية في التغطية الحربية، أو انخرط في مهمة حربية؟.
 
في العراق لم نشهد مثل هذه الدورات التأهيلية؛ على الرغم من أن العراق خاض ومازال يخوض قتالا عنيفا مع الإرهاب.
 
 فالذي شهدناه من خلال المتابعة أن اغلب المراسلين العراقيين الذين رافقوا القوات المسلحة هم ليسوا مراسلين حربيين، إنما مراسلون مدنيون استدعت الحرب الشرسة ضد الإرهاب و داعش ، وجودهم في قلب الحدث لمواكبة سير العمليات الميدانية؛ ولهذا جاءت تغطياتهم للأحداث مرتبكة أحيانا، وضعيفة أحيانا أخرى؛ بل أن بعضهم كان يكشف معلومات عسكرية مهمة ترد في سياق تقريره من دون علم أو قصد؛ ولم يستطع التمييز بين نقل الحدث كما ينبغي، وكونه جزءا من الحدث ذاته.
 
إن من صميم عمل المراسل ألّا يقوم بتغطية الحدث من مكان بعيد معتمدا على مايسمع من أخبار، في عبارات مثل (علمنا من مصادرنا.. أو قال لي احد الموجودين!..)، وألا تأتي تغطيته للحدث بعد فرض القوات المسلحة سيطرتها على الموقف في الميدان. ولا ننكر ان عددا منهم استطاع أن يقوم بعمله بشكل متميز.
 
لايخفى أن عمل المراسل الحربي من أهم واخطر الأعمال الإعلامية، على صعيد تعرضه للقتل أو الإصابة أو الاختطاف، وهو مع هذا يوجب رغبة المراسل ومحبته لعمله. يقول المراسل الحربي البريطاني روبرت فيسك "أنه لو أستطاع أن يعود بالزمان إلى الوراء إلى الوقت الذي تسلم فيه رسالة محرر جريدة تايمز التي عرض فيها عليه الذهاب في مهمة للشرق الأوسط لما تردد أبداً في فعل الشيء نفسه ثانية".
قراءة 873 مرات

كاريكاتير

«
»

« تشرين الثاني 2017 »
اثنين ثلاثاء الأربعاء خميس جمعة سبت الأحد
    1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30      

إتصل بنــا

  • العنوان:    العراق -بغداد، حي السعدون، محلة 101، زقاق 20، دار12
  • موبايل: 009647704300067
  • البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • www.nuijiraq.org

نبذة

هذا الموقع هو الموقع الرسمي الخاص بالنقابة الوطنيــــــة لـلـصـحفيين العراقيين. الموقع يعني بنشر جميع نشاطات النقابة أضافة الى أهم الأخبار العالمية والعربية والعراقية وفي مختلف المجالات.

الأكثر قراءة